وطنية

كورونا يحرم ربع مليون طفل من التخييم

الفردوس يلغي المخيمات وجامعة القرطيطي تحتج

علم من مصدر مطلع بالجامعة الوطنية للتخييم، أن وزارة الشباب والرياضة والثقافة، غير متحمسة لموسم التخييم المقبل، وقررت إلغاءه، بسبب تداعيات كورونا.
وعزت مصادر لها علاقة بالتخييم في الجامعة، التي يرأسها القيادي الاستقلالي محمد القرطيطي، سبب حرمان نحو ربع مليون مستفيد، ثلثهم من الشباب، إلى إلغاء البنود المتعلقة بالنفقات، نظير التغذية والحفلات والأسفار، التي سبق لوزير الاقتصاد والمالية أن عممها على كل الوزارات، بسبب الأزمة التي أحدثها فيروس كورونا، وصعوبة تنقل الأطفال واليافعين بين الأقاليم والمدن، كما أن الدليل الوقائي الذي تم وضعه للحماية من انتشار فيروس “كوفيد 19″، لا يسمح بتجمع أكثر من 10 أشخاص، والحال أن المخيمات تعرف تجمع مئات المستفيدين.
وما زاد من صعوبة السماح بتطبيق البرنامج الوطني للتخييم، استمرار الموسم الدراسي، خاصة الامتحانات إلى نهاية يوليوز المقبل، وأن العطلة لن يستفيد منها التلاميذ، سوى في غشت.
وفي تطور لافت، دعا محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، إلى عقد اجتماع طارئ، من المتوقع أن يكون انعقد، مساء أمس (الثلاثاء)، عن بعد، من أجل التداول في مصير موسم التخييم.
وأعلن رئيس الجامعة نفسها، رفضه القاطع لإلغاء برنامج التخييم، من قبل وزارة الشباب والرياضة والثقافة. وقال القرطيطي لـ “الصباح”، “نؤكد بصوت مسموع، على بقاء البرنامج، نظرا لأهميته، حيث يستفيد منه 250 ألفا، ثلثهم من الشباب، وأن المجالات المتفرعة عنه، تهم المخيمات بشقيها (المخيمات القارة ومخيمات القرب)، والمنشطين والمنشطات ومديري المخيمات”.
وقال المصدر نفسه إن “الجامعة الوطنية للتخييم، راسلت الوزير الوصي على القطاع، من أجل الإبقاء على البرنامج الوطني للتخييم، وعدم المس بمخصصاته المالية، خصوصا أن شرائح الأطفال والشباب عانوا كثيرا بسبب الحجر الصحي، والمصلحة تقتضي تقديم برامج بديلة للخروج من حالة الضغط النفسي والبدني”.
وأكدت الجامعة الوطنية للتخييم، في رسالتها إلى الوزير عثمان الفردوس، على “ضرورة الإبقاء على برنامج الإصلاح والترميم والتأهيل لمراكز التخييم، لمواجهة انتظارات الجمعيات، والتأكيد على دعم المشاريع التخييمية”.
وينطلق عادة البرنامج الوطني للتخييم، الذي يمتد على 4 مراحل، في الأسبوع الأول من يوليوز، وينتهي في الأسبوع الأول من شتنبر، وتستغرق مدة كل مرحلة 12 يوما.
ووقعت الجامعة الوطنية للتخييم، مع وزارة الشباب والرياضة في وقت سابق، شراكة تتقاسمان بموجبها التزامات التنظيم والتدبير، وحصر العرض النهائي في ما مجموعه 250 ألفا، سقفا للبرنامج الوطني للتخييم منذ 2012.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق