fbpx
وطنية

المنصوري تطالب بإخراج وثائق تعمير مراكش إلى الوجود

مندوبا الصحة والتعليم يوقفان أشغال المجلس وبرلماني “البجيدي” أكد أن أحداث سيدي يوسف بن علي مفبركة

أوقف غياب مندوبي الصحة والتعليم أشغال دورة مجلس مدينة مراكش المنعقدة أول أمس (الأربعاء)، وهو الغياب الذي وصفه أعضاء المجلس بغير المبرر.
واعتبر أعضاء من المجلس خلال لقائهم بـ”الصباح” الغياب بأنه ينم عن عدم احترام المندوبين المذكورين للمجلس، وطالبوا بحضورهما، والإجابة على أسئلة أعضاء المجلس.
من جانبها، قالت فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مراكش إن مراكش تحتاج إلى عملية جراحية تجميلية لمواجهة البناء بدون ترخيص، الذي استفحل فيها، وطالبت المنصوري بضرورة إخراج وثائق التعمير إلى حيز الوجود، متسائلة في الوقت نفسه عن سبب عدم الحسم في هذا الموضوع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى