fbpx
ملف الصباح

الإدارات العمومية والخاصة … مكره أخوك لا بطل

الحكومة وجدت نفسها مجبرة على العمل بآلية جديدة دون ضوابط تشريعية

دخلت الإدارات العمومية والخاصة ملعب العمل عن بعد دون تهييء وإعداد مسبقين، بعد أن فرضت عليها تدابير الابتعاد الاجتماعي وباقي إجراءات الحجر الصحي الأخرى، الانتقال من صيغة العمل المكتبي الحضوري المباشر إلى الاشتغال في البيوت والمنازل، بكل ما يحمله هذا الانتقال من مخاطر، سواء على السير العادي للعمل، أو المخاطر الأخرى المرتبطة بالأمن المعلوماتي.
ووجدت الحكومة نفسها “عارية” أمام واقع جديد فرضته ضرورة الاختباء من جائحة كورونا، إذ لم تنفع النصوص السابقة المتعلقة برقمنة الإدارة المغربية، أو ما يسمى التحول الرقمي للإدارات العمومية، في سد خصاص كبير على المستوى التشريعي والعملي، أي غياب نص قانون مرجعي يعطي مفهوما محددا للعمل عن بعد ويحدد وظائفه وآلياته وضوابطه وأدوات التقييم والرصد والمـــتابعة.
وانتبه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إلى الأمر خلال إحدى جلسات مجلس النواب، مؤكدا أن العمل عن بعد يحتاج إلى تأطير من أجل إدماجه في القطاع العام، ما تحاول أن تفعله الحكومة بالبدء في إعداد تصور شامل يعتمد على تحديد مفهوم العمل عن بعد والوظائف المعنية به، مبرزا أن هذا التصور سيشمل كذلك اقتراح وإعداد النصوص التشريعية والتنظيمية اللازمة لذلك.
ولسد هذا الخصاص القانوني، مؤقتا، أصدرت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة دليلا خاصا حول العمل عن بعد بالإدارات العمومية، يتضمن عددا من التوجيهات والضوابط الواجب احترامها لضمان استمرار المرافق العمومية في تقديم خدماتها بشكل سليم وآمن.
ويشمل العمل عن بعد، وفق مضامين الدليل، جميع الإدارات العمومية مع مراعاة طبيعة وخصوصية مهام بعضها، إذ يمكن لكل إدارة وفقا لما تقتضيه المصلحة اختيار فئات معينة من أجل العمل عن بعد، كما يمكن استثناء بعض الخدمات بحكم طبيعتها من خضوعها لهذا النظام.
ويحدد الدليل عددا من الضوابط الأساسية للعمل عن بعد، من بينها تحديد ساعات، أو أيام العمل عن بعد من قبل الإدارة، ووجوب الحفاظ على حد أدنى من الموظفين في الإدارات العمومية، ووجوب تجهيز الموظف لبيئة عمل مناسبة في مكان عمله عن بعد.
ووفق مقتضيات الدليل، يمكن إنهاء العمل عن بعد من قبل الإدارة أو بطلب من الموظف، كما تطبق جميع المقتضيات الجاري بها العمل على الموظف خلال فترة عمله بهذا النظام، ناهيك عن خضوعه لتقييم دوري وفق ما هو معمول به.
وتضمن الدليل، أيضا، التزامات الإدارة من خلال ضرورة تكوين فرق عمل للإشراف عن تدبير وتتبع العمل عن بُعد، واعتماد مؤشرات لتتبع ذلك، وتهييئ واعتماد ميثاق العمل عن بعد يحدد واجبات الإدارة والموظف وشروط الاستعمال العقلاني والأخلاقي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال الموضوع رهن إشارة الموظفين المشتغلين عن بعد.
وألزم الدليل الموظف بتسليم العمل المطلوب إنجازه في الأوقات المحددة، وضمان سهولة التواصل والتفاعل مع المسؤولين والموظفين من خلال الرد على كافة المكالمات ورسائل البريد الإلكترونية.
وعلى الموظف أن يحرص على تطبيق معايير الأمن المعلوماتي عند استخدام الوسائل التقنية في تطبيق نظام العمل عن بعد، والمحافظة على سرية المعلومات والبيانات والوثائق والمستندات الموضوعة رهن إشارته.

آليات تنفيذ العمل

بخصوص آليات تنفيذ العمل عن بعد، يتعين، وفق الدليل، على الإدارات المعنية وضع الآليات الضرورية لتطبيق العمل عن بعد لضمان استمرار أداء الخدمات العمومية من خلال توفير حواسيب محمولة وبريد إلكتروني مهني وشبكة الاتصال عبر الأنترنيت، وأنظمة حماية وبرمجيات للعمل الجماعي.
وتوصي وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة باعتماد الشبكة الافتراضية الخاصة لربط أجهزة الموظفين المشتغلين عن بعد بالشبكة الآمنة، وإنجاز افتحاص المنصات والأنظمة المعلوماتية قبل توجيهها للعمل عن بعد.
ي . س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق