fbpx
الرياضة

الملاعب… سلاح جنوب إفريقيا لإنجاح “الكان”

خمسة ملاعب تستضيف مباريات كأس الأمم الإفريقية

تتوفر جنوب إفريقيا على ملاعب بمواصفات عالية الجودة، إذ كانت سباقة لاحتضان نهائيات كأس العالم في القارة السمراء، لكن كل هذا لم يأت من فراغ، خصوصا أنها بعد الحرب الأهلية بين السود والبيض، قامت باستضافة الكأس الإفريقية لأول مرة في تاريخ البلاد عام 1996، ثم عملت على بناء منشآت رياضية أقل ما يقال عنها إنها رائعة، أرضيات جميلة، مستودعات بمواصفات عالية، ومنصات الصحافة تتوفر على أحدث التقنيات والتجهيزات. تنظيم المونديال العالمي سنة 2010 بجنوب إفريقيا، جعل جل المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية ترتاح للملاعب التي ستقام فيها البطولة.
ويتسع ملعب سوكر سيتي، الموجود بمدينة جوهانسبورغ، والذي تم إنشاؤه خصيصا لنهائيات كأس العالم التي أقيمت صيف 2010، لأزيد من 94.000 مشجع، هذا الملعب سيحتضن مباراة الافتتاح بين جنوب إفريقيا ومنتخب الرأس الأخضر كما سيلعب فيه المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الأنغولي، بالإضافة إلى ذلك سيحتضن مباراة النهائي.
وفي مدينة ديربان، يوجد ملعب موزيس مابيدا، الذي يتسع لأكثر من 69.000 مشجع، سيكون على موعد مع استضافة مباريات المجموعة الأولى بالإضافة إلى مباريات دور الربع والنصف النهائي.
وسيحتضن ملعب نيلسون مانديلا باي مباريات المجموعة الثانية، بالإضافة إلى مباريات الأدوار المقبلة، هذا الملعب الذي يحمل اسم أشهر شخصية في البلاد “نيلسون مانديلا”.
ويعتبر ملعب مبومبيلا، من أحدث الملاعب في القارة السمراء، إذ يتسع لأكثر من 43.000 مشجع، ستلعب فيه كل من منتخبات إثيوبيا وبطل النسخة السابقة زامبيا ونيجيريا وبوركينافاسو، بالإضافة إلى ذلك ستجرى فيه مباريات عن الأدوار المقبلة.
وسيحتضن ملعب رويال بافوكينج، مباريات المجموعة الرابعة أو بالأحرى مجموعة الموت، إذ ستلعب فيه كل من كوت ديفوار وتونس والجزائر والتوغو، هذا الملعب يتسع لأكثر من 44.000 مشجع.

عصام أيت علي (صحافي متدرب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى