fbpx
الرياضة

فريق نسوي دون منح لأربع سنوات

رجاء الزهور: طرقنا جميع الأبواب ونتلقى الوعود فقط

أفاد مصطفى الحيا، رئيس رجاء الزهور آسفي لكرة القدم النسوية، أن فريقه محروم من منحة جهة مراكش آسفي منذ أربع سنوات، ولم يتوصل بمنحة المجلس الإقليمي في الموسمين الماضيين.
وقال الحيا، في اتصال هاتفي مع «الصباح»، «فريقنا يعيش معاناة حقيقية بسبب ارتفاع مصاريف اللعب في القسم الثاني، والتنقل إلى مدن مثل البيضاء والجديدة وسطات وقلعة السراغنة. لم نتوصل بالمنح التي تخصصها جهة مراكش آسفي، لدعم الفرق الرياضية منذ أربع سنوات، كما لم نستفد من منحة المجلس الإقليمي لموسمين متتاليين، ناهيك عن تجاهلنا من قبل المؤسسات الاقتصادية».
وبخصوص الموارد التي يعتمد عليها الفريق، قال الرئيس»نعتمد بشكل أساسي على منحة الجامعة. توصلنا قبل توقف منافسات البطولة بعشرين ألف درهم، وقبلها توصلت جميع الفرق بخمسين ألف درهم، رغم أن هذا المبلغ لا يغطي إلا جزءا بسيطا من الاحتياجات، فإنه كان الملاذ لصرف جزء من مستحقات اللاعبات،وتسديد بعض الديون العالقة، كما نتوصل بمنحة قدرها ثلاثون ألف درهم من المجلس البلدي لآسفي تساهم بدورها في تغطية بعض الاحتياجات».
وكشف رئيس رجاء الزهور «اتصلنا بعدة مسؤولين، وطرقنا الأبواب وتلقينا بعض الوعود، لكن لا شيء تحقق. هناك العديد من المؤسسات الاقتصادية في الإقليم تتلكأ في مساعدتنا، رغم أننا لجأنا إليها لدعم الفريق وتوقيع اتفاقيات استشهارية معها».
وعن الوضعية الحالية لفريقه في ظل الحجر الصحي، قال الحيا»مصير الفريق مجهول، ومع ذلك نتشبث بالأمل. نتواصل بين الفينة والأخرى مع اللاعبات، ولا نعرف ما إذا كن يواظبن على التداريب أم لا، إضافة إلى أن الأطر التقنية دون أجور منذ مدة».

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى