fbpx
الصباح الفني

بنموسى: “مائة تخميمة ولا خرجة تجيب المرض”

قالت إن الحجر الصحي جمع شمل أفراد أسرتها

قالت الفنانة فضيلة بنموسى، إن فترة الحجر الصحي المفروض ببلادنا تفاديا لانتشار وباء كورونا، فرصة لمراجعة الذات، مضيفة “هي مناسبة لوقفة تأمل في المعاملة مع الأهل والأسرة والعائلة، والاهتمام بأمور أهملناها في غفلة منا وسط زخم الحياة”.
وأضافت بنموسى، في اتصال مع “الصباح”، أن العالم مرت عليه الكثير من الأوبئة عبر التاريخ، غير أن هذا الوباء سريع الانتشار، والسبيل الوحيد لتفاديه هو البقاء في البيوت، وهذا درس للبشرية للعودة إلى اللمة العائلية، وبالنسبة إلي أيضا كان هناك تقصير في الجانب العائلي، واليوم أحس بلم الشمل، ابنتي كانت بعيدة عني بطنجة، هي الآن بالقرب مني، وابني أيضا الآن بجانبي، وهذه نعمة في حد ذاتها”.
وأكدت بنموسى “ألتزم بالحجر الصحي، لا أغادر المنزل، ولم أرغب في استصدار رخصة للخروج، زوجي فقط من حصل عليها، وهو لا يخرج إلا  للضرورة، ويطبق مثل “مائة تخميمة و تخميمة ولا خرجة تجيب المرض”.
وبخصوص برنامجها اليومي خلال الحجر، قالت بنموسى “أستيقظ باكرا لإعداد وجبة السحور وأداء الصلاة، ثم أقرأ ما تيسر من القرآن، وعند استيقاظ الأبناء أحضر لهم وجبة الفطور، وبعدها آخذ وقتا لتجاذب أطراف الحديث مع أفراد الأسرة، كما أقرأ بعض الكتب، وبحكم أنني اخترت السكن بضواحي مراكش، لدي نباتات بجانب المنزل أحرص على الاهتمام بها، كما أنني مولوعة بالصناعة التقليدية، سيما مجال الخياطة، فضلا عن أنني أدخل المطبخ وأحضر كل شيء بنفسي، رغم أن هناك من يساعدني، والحمد لله أبنائي وزوجي يعشقون ما أطبخ، حقيقة برنامجي اليومي حافل ولا أشعر بالملل”.
ووجهت بنموسى نداء لكل الناس، من أجل الالتزام بالحجر الصحي، “هذا فيروس خطير وينتشر بسرعة، أتمنى أن يلتزم الجميع بالحجر لمساعدة وحماية أنفسنا ووطننا الحبيب، ومن يضطرون للخروج “الله معاهم”، من رجال السلطة والطب والأمن والدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية وعمال النظافة، أشكرهم من كل قلبي وجازاهم الله بالخير، نخاف عليهم وندعو لهم بالسلامة”.
وبخصوص أعمالها الفنية، قالت الفنانة المراكشية “قبل فترة قصيرة كنت أصبت بكسر في يدي، لذا اعتذرت عن بعض الأعمال، وفي ما بعد كنت وافقت على أعمال أخرى، غير أنها توقفت بسبب الوباء، من قبيل سلسلة “الدزيرة” مع عبد العالي لمهر “طاليس”، كما كنت بصدد المشاركة طيلة شهر رمضان، في عروض مسرحية، مع فرقة إسيل في ثلاث مسرحيات “القسمة” و”السبيطار” و”رحمة”، ومسرحية “ضيف الغفلة” مع فرقة تانسيفت، وضمنها عروض كانت مبرمجة خارج الوطن لفائدة  الجالية المغربية، الذين أتمنى لهم أينما كانوا، السلامة والأمن والأمان في ظل الوضع الحالي”.
وبخصوص أعمالها المعروضة خلال الشهر الحالي، أفصحت بنموسى”شاركت في شريطين، الأول بعنوان “فيفتي فيفتي” سيعرض على القناة الثانية، والثاني بعنوان “الهمزة” سيعرض على الأولى، كما شاركت في فيلم “كورسا”، وكلها رفقة عبد الله فركوس، حقيقة ذلك ليس بالكم الذي كان مقررا.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى