fbpx
حوادث

حالة انتحار ثالثة بالجديدة

سجل إقليم الجديدة، أول أمس (الخميس)، ثالث حالة انتحار في أقل من أسبوع، بعد حالتي سيدي علي بن حمدوش والبئر الجديد. واستيقظ سكان دوار الحواوص التابع لجماعة أولاد رحمون بدائرة أزمور، على واقعة وضع فتاة حدا لحياتها بطريقة مأساوية .
وكشفت مصادر دركية لـ”الصباح”، أن جثة الهالكة وهي فتاة في العشرين من عمرها، متزوجة وأم لطفلين، عثر عليها من قبل أحد أفراد عائلتها معلقة بحبل في غرفة بالمنزل، الذي كانت تقيم فيه مع أسرتها. وبعد إخبار السلطة المحلية، تم إشعار مصالح الدرك الملكي صاحبة الاختصاص، التي حلت بمكان الحادث وعملت على إنزال الجثة، والقيام بالمعاينات والإجراءات القانونية، قبل نقلها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، لوضعها بمستودع الأموات قصد إخضاعها لعملية التشريح الطبي. ولم تعرف لحد الساعة، الأسباب والدوافع التي جعلت الهالكة، تنتحر وتترك خلفها طفلين صغيرين. وفتحت الضابطة القضائية بحثا بأمر من النيابة العامة حول أسباب وملابسات حادث الانتحار.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى