fbpx
الرياضة

أحداث البيضاء تفجر أزمة لأولمبيك آسفي مع جمهوره

نددت جمعية عشاق أولمبيك آسفي لكرة القدم بغياب أي تدخل أمني لحماية الجماهير المسفيوية من الاعتداءات التي تعرضت لها، بعد مباراة فريقها أمام فريق الوداد الرياضي يوم السبت الماضي، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.
وأوضحت الجمعية في بيان لها توصل ”الصباح الرياضي” بنسخة منه، ”لقد خرجت الجماهير المسفيوية بعد مباراة الوداد مهزومة النتيجة ومعنفة داخل الميدان من طرف رجال الأمن وخارجه من طرف بعض الجماهير الودادية المشاغبة”، على حد وصف البيان. وأضاف البيان أن أسباب تلك الموجة من الاعتداءات تعود إلى إشاعة مغرضة، مفادها أن الجمعيات المساندة للفريق العبدي هي من بخرت حلم التحاق المهاجم عبد الرزاق حمد الله باللعب للوداد، الأمر الذي لم يستسغه الوداديون.
وتسببت أحداث العنف التي تعرضت لها الجماهير المسفيوية، التي رافقت الفريق في رحلته إلى البيضاء، في أزمة بين جمعيات المحبين، والمكتب المسير، الذي لم يتخذ إلى حدود صباح أمس (الأربعاء) أي موقف من الأحداث التي تعرض لها الجمهور، في وقت صبت جمعية عشاق أولمبيك آسفي، جام غضبها على المكتب المسير، واعتبرته غير مبال بما حصل.
ووصف محمد الكاوي، رئيس جمعية العشاق في اتصال هاتفي أجراه معه ”الصباح الرياضي”، الأمر بالمؤسف للغاية، وأن مسيري الفريق في حالة شرود تام وغير قادرين على التعاطي مع الأحداث التي تواجه الفريق بنوع من المسؤولية.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى