fbpx
الرياضة

الأولمبياد في 23 يوليوز

الموعد الجديد يطرح مشاكل في أجندة الاتحادات الدولية وتعديل على مساطر الدورة

قررت اللجنة الأولمبية الدولية، باتفاق مع اللجنة المنظمة المحلية لأولمبياد طوكيو، والحكومة اليابانية، برمجة الدورة 32 إلى الفترة بين 23 يوليوز وثامن غشت 2021.
واضطرت اللجنة الأولمبية الدولية إلى تأجيل الألعاب البارأولمبية الموازية، بدورها، إلى الفترة بين 24 غشت و5 شتنبر 2021، بعدما كانت مقررة في الفترة ذاتها من الأولمبياد الصيف المقبل، بعد تفشي وباء «كورونا» في عدد من دول العالم.
وحافظت اللجنة الأولمبية الدولية على المؤهلين السابقين أنفسهم لدورة 2020، في جميع الرياضيات دون استثناء، بما فيها مسابقة كرة القدم، بحكم أنها تشترط مشاركة لاعبين أقل من 23 سنة، غير أنه في 2021 سيكون أغلب لاعبي المنتخبات المشاركة تجاوزوا السن المذكور، الشيء الذي دفعها إلى الاحتفاظ بهم بصفة استثنائية في الدورة المقبلة.
وأكد يوشيرو موري، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو، أن الدورة ستحتفظ بتسميتها السابقة «طوكيو 2020»، وأن اجتماعا عقد عن بعد، شارك فيه طوماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ومسؤولو الحكومة اليابانية وحكومة طوكيو، واتفقوا على إجرائها في الصيف، بدل الربيع.
وأوضح موري أن المسؤولين درسوا سلبيات وإيجابيات إجراء الدورة في الربيع أو الصيف، قبل أن يعلنوا إجراءها في الصيف، مشيرا إلى أن اختيار الصيف كان مرجحا، نظرا إلى تفشي فيروس “كورونا”، والرغبة في المزيد من الوقت من أجل التحضيرات، واختيار الرياضيين ومواعيد التصفيات.
من جانبها، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أن الموعد الجديد استند إلى ثلاثة عوامل أساسية، شكلت محط إجماع الاتحادات الرياضية الدولية واللجان الوطنية الأولمبية، ويتعلق الأمر بحماية صحة الرياضيين والمعنيين بالدورة، ودعم جهود احتواء تفشي فيروس كوفيد-19، وكذلك حماية مصالح الرياضيين والحركة الأولمبية، وجدول النشاطات الرياضية العالمية.
واضطرت اللجنة المنظمة المحلية واللجنة الأولمبية الدولية، إلى تغيير جميع المواعيد والحجوزات، التي كانت مقررة في السابق، إضافة إلى تغيير تذاكر السفر والإقامة، الشيء الذي سيكون له أثر كبير على الاقتصاد الياباني.
كما سيترتب عن التأجيل تأثر أجندة المواعيد الدولية المقبلة، خاصة الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الذي أعلن تأجيل بطولة العالم إلى 2022 عوض 2021.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى