fbpx
الرياضة

هجوم على جمهور آسفي بعد نهاية مباراة الوداد

وصف محمد كاوي، رئيس جمعية العشاق لأولمبيك آسفي، الهجوم الذي تعرض له جمهور الفريق عقب نهاية مباراة فريقه أمام الوداد الرياضي، مساء أول أمس (السبت)، بالهمجي، الذي كاد يتسبب في كارثة إنسانية لولا الألطاف الربانية التي جنبت 12 حافلة من الوقوع بين أيادي جماهير بيضاوية هائجة بشكل مخيف انهالت عليها بوابل من الحجارة، مخلفة فيها خسائر مادية فادحة، وإصابات وجروح متفاوتة الخطورة في صفوف جماهير آسفي . واستنكر كاوي، موقف السلطات الأمنية بالعاصمة الاقتصادية، ووصف عدم مرافقتهم إلى غاية مغادرة العاصمة الاقتصادية، بالعبث والعمل المدبر، وقال” سينعقد اجتماع مع الجهات المسؤولة للوقوف على حقيقة ما وقع. كان من المفترض أن ترافقنا دورية أمنية حتى نغادر تراب المدينة، لكن ذلك لم يحدث وتركونا في مواجهة جماهير متوحشة”. كما انتقد رئيس جمعية العشاق، موقف المكتب المسير لأولمبيك آسفي، الذي لا يحمي حسب رأيه جمهوره، ولا يهتم بتاتا بتنقلاته، وناشده هذه المرة بموقف حازم، لأن الأضرار جسيمة، “مستشفيات المدينة ممتلئة بضحايا مباراة خسرناها بأربعة أهداف، فما بالك لو فزنا”.
ن.  ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق