fbpx
الرياضة

التلاعب يهدد ببعثرة مجموعة الأسود بكأس إفريقيا

منتخب البلد المنظم قد يفقد ثلاث نقاط بعد توقيف رئيس اتحاد الكرة

فتحت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم تحقيقا بشأن تلاعبات في مباريات منتخب جنوب إفريقيا، الذي يستضيف الدورة 29 من كأس إفريقيا بداية من 19 يناير المقبل إلى 10 فبراير، والذي يوجد في مجموعة المنتخب الوطني إلى جانب منتخب الرأس الأخضر وأنغولا. وجاء هذا القرار بعد توقيف رئيس الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، كيرستان نيماتانداني وتغييره مؤقتا بنائبه مويلو نونكونياما، بعد اكتشاف دلائل تورطه في تلاعبات بنتائج مباريات منتخب بلاده. وذكرت مصادر إعلامية قريبة من «كاف»، أن اجتماعا للاتحاد جنوب إفريقي عقد لدراسة قضية التلاعبات، خلص إلى ضرورة فتح تحقيق للكشف عن أسماء المتورطين ومعاقبتهم. بالمقابل أوضح الاتحاد في بلاغ له أنه أوقف كل من ثبت تورطه في فضيحة التلاعب في نتائج مباريات منتخب جنوب إفريقيا إلى أجل غير مسمى، من بينهم رئيس لجنة الحكام ستيف غودارد، فيما دعاهم إلى المثول أمام اللجنة التي ستتكلف بالتحقيق في القضية، للإدلاء بشهاداتهم.
 وقال مويلو نونكونياما، الرئيس المؤقت للاتحاد جنوب إفريقي في تصريح للصحافة، إن ما حدث «صدمة كبيرة لكرة القدم الجنوب إفريقية، خصوصا أن البلد مقبل على تنظيم كأس إفريقيا المقبلة. سنعاقب كل من ثبت تورطه، كما سنسعى إلى فتح تحقيق نزيه وشفاف لتنوير الرأي العام بكل حيثيات القضية».
من جهته دخل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على الخط، مطالبا بفتح تحقيق في قضية التلاعبات، ومؤكدا في الوقت نفسه أنه يتابع هذه القضية باهتمام كبير، وبتفاؤل لتنقية الأوساط الرياضية الجنوب إفريقية من الفساد.
ومن المنتظر أن تصدر عقوبات ضد منتخب جنوب إفريقيا تقضي بخصم ثلاث نقاط من رصيده في المجموعة الأولى في كأس إفريقيا، التي تضم المنتخب الوطني ومنتخب الرأس الأخضر وأنغولا، كما أكدت بعض الصحف الأوربية التي تتابع القضية باهتمام كبير.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق