fbpx
الرياضة

مهمة جديدة لروسي داخل الرجاء

أضحى مسؤولا عن لوجستيك الفريق الأول ومساعدا لحرمة الله

أضحى يوسف روسي، المدير الرياضي للرجاء الرياضي، مسؤولا عن الجوانب التنظيمية داخل الفريق الأول، بعد اجتماع عقد أول أمس (الاثنين)، بالمحمدية، حضره إلى جانب روسي كل من محمد بودريقة، رئيس الفريق، والمدرب امحمد فاخر، والمستشار رشيد البوصيري.
وحسب معلومات ”الصباح الرياضي”، فإن فاخر، وفي إطار تمهيد عودة روسي إلى الرجاء، وتوفير الظروف الملائمة للاشتغال، عرض عليه الاهتمام بالأمور اللوجستيكية للفريق الأول، إلى جانب مهامه المتمثلة في مساعدة المشرف العام للنادي. وتناول الحاضرون خلال الاجتماع الذي استغرق حوالي ثلاث ساعات، كيفية إعادة روسي إلى الرجاء بطريقة تحفظ كرامته، وتعيد إليه الاعتبار، بعد أن وصل الخلاف بينه وبين الفريق لجنة النزاعات بالجامعة. ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن روسي وافق على العرض بصدر رحب، ووعد ببذل مزيد من الجهد ليكون في مستوى الثقة الذي وضعها فيه مسؤولو الفريق، وأبدى استعداده التام لفتح صفحة جديدة في علاقته مع أعضاء المكتب المسير، لما فيه مصلحة الرجاء.
وحددت المصادر ذاتها، المهمة الجديدة للمدير الرياضي في السهر على تنظيم معسكرات الفريق الأول، وتمثيله في الملتقيات والمحافل، وترتيب رحلاته داخل وخارج أرض الوطن، إضافة إلى السهر على انتداباته وتسريحاته، بعد استشارة المدرب.
ومن المتوقع أن يجتمع روسي بحسن حرمة الله، المشرف العام للفريق، خلال اليومين المقبلين، لترتيب عودته إلى مركب الوزايس، وتحديد مهامه التقنية، مع وضع تصور جديد للمرحلة المقبلة، حسب مصادر”الصباح الرياضي”.
وحسمت لجنة النزاعات داخل جامعة كرة القدم، الأسبوع الماضي في خلاف روسي مع الرجاء، بإلزام الأخير بدفع 44 مليون سنتيم لمديره الرياضي في أجل لا يتعدى 15 يوما.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق