fbpx
مجتمع

أول عملية لعلاج داء زرق العين بالمحمدية

أجريت بمدينة المحمدية، أول عمليات علاج داء زرق العين (وهو مرض يصيب الأعصاب البصرية ويؤدي إلى العمى التدريجي، إذ ينتقل من أطراف العين إلى مركزها) وداء عتمة البصر (Catarcate)، وتعتبر هذه التجربة الأولى من نوعها بالمغرب، إذ أشرف عليها فريق طبي فرنسي تقوده البروفيسور إيزابيل ريس.
وأجريت العملية عن طريق منظار بكاميرا دقيقة وجهاز ليزر، واستفاد من هذه العمليات عدد من المصابين بداءي زرق العين وعتمة البصر من أبناء المحمدية.  وأعقب إجراء هذه العملية إلقاء البروفيسرو ريس محاضرة حول هذا الابتكار التكنولوجي في مجال جراحة العيون، والذي من شأنه أن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى