fbpx
الرياضة

الرجاء يضيع فرصة تعزيز الصدارة

الوداد فاجأه بهدف السبق وأرغمه على التعادل بصعوبة في الديربي 113

انتهى الديربي 113، الذي احتضنه ملعب محمد الخامس، بعد ظهر أول أمس (الأحد)، بالتعادل بهدف لمثله، حافظ به الرجاء الرياضي على صدارته، برصيد 24 نقطة، والوداد الرياضي، على مطاردته برصيد 23 نقطة.
ولم يرق الديربي إلى مستوى التطلعات تقنيا، في حين حافظت المدرجات على تفوقها على الفريقين في السنوات الأخيرة، وقدم الجمهور لوحات جميلة قبل وبعد انطلاقة المباراة، وشكل بإجماع المتتبعين الفارق بعد أن عجز الفريقان عن تقديم منتوج كروي راق، يليق بسمعة الديربي، في ظل تخوف المدربين من الهزيمة، وحرصهما على الخروج من المباراة بأقل الخسائر.
وسيطر الوداد الرياضي على مجريات الشوط الأول، بعد أن أحكم سيطرته على وسط الميدان، واعتماده على سرعة مهاجميه موييتس وأونداما، مستغلا تثاقل دفاع الرجاء الذي بدا ضعيفا خصوصا في الجهة اليسرى.
وإثر خطأ لفيفيان مبيدي، استغل أونداما الفرصة وسجل هدف السبق في مرمى خالد العسكري في الدقيقة 23. هذا الهدف منح الثقة للاعبي الوداد، الذين كادوا يضيفون أهدافا أخرى لولا تدخلات العسكري والمدافع محمد أولحاج.
وباستثناء محاولة وحيدة لحمزة بورزوق في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، لم يقدم الرجاء ما يبرر رتبته الأولى.
مع انطلاقة الشوط الثاني، حاول الرجاء بسط سيطرته على مجريات المباراة أملا في التعادل، إلا أنه واجه شراسة دفاعية من الوداد، خصوصا من طرف هشام العمراني، الذي ساهم في قطع مجموعة من الكرات كانت متوجهة لمهاجمي الرجاء، خصوصا محسن ياجور، الذي غابت عنه الفعالية.
وتواصلت مجريات المباراة بين أخذ ورد، ولم يرتفع مستوى اللعب إلا بعد دخول ياسين الصالحي مكان محسن ياجور.
وقاد الصالحي منذ دخوله أرضية الميدان، مجموعة من المحاولات، هددت مرمى الحارس نادر المياغري.
وانتفض لاعب الرجاء عبد الإله الحافظي في الدقيقة 68، وحصل على ضربة خطأ مباشرة على مشارف منطقة العلميات، انبرى لها بفنية كبيرة في الدقيقة 68، حمزة بورزوق، ووضعها في الزاوية البعيدة للحارس الودادي، مانحا هدف التعادل لفريقه الذي سيطر على ما تبقى من مجريات المباراة، وكاد يسجل هدف الفوز، لولا تألق المياغري، الذي تصدى لانفراد الصالحي به في الثواني الأخيرة.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى