الرياضة

المصارعة تعرض مركزها على وزارة الصحة

أعلنت الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة، أول أمس (الاثنين)، عن استعدادها لوضع المركز الوطني الدولي للمصارعة، رهن إشارة وزارة الصحة، مساهمة منها في بلورة الإستراتيجية الكبرى لمحاربة فيروس كورونا المستجد.
وقال فؤاد مسكوت، رئيس الجامعة، «بما أن الأنشطة الرياضية متوقفة بسبب الوضع الذي يعيشه المغرب حاليا، فإن الجامعة تقترح نقل المصارعين الأفارقة ومؤطريهم المعتمدين بالمركز إلى إحدى الوحدات الفندقية بالمدينة، مع استمرارهم في الحجر الصحي حفاظا على سلامتهم، بعدما حال تعليق الرحلات الجوية دون عودتهم إلى بلدانهم، حتى يتسنى وضع المركز تحت إشارة وزارة الصحة والسلطات العمومية لاستخدامه مرفقا للتطبيب، أو الإيواء للأشخاص في وضعية صعبة، تحت إشراف وزارة الصحة والسلطات العمومية، مع التذكير بأن المركز الرياضي يحتوي على مرافق إضافية للغرف بها قاعة كبيرة للتمرين وقاعات أخرى ومطبخ يمكنه تقديم وجبات لأزيد من 300 شخص».
وتضع الجامعة نفسها، حسب مسكوت، كل العاملين بالمطبخ والنظافة والأطر الإدارية والعاملين بالمركز رهن إشارة الوزارة، بشكل تطوعي، لفائدة أي برنامج تضعه الدولة، رغم أن إدارة المركز سرحت نصفهم، في إطار إجازة مفتوحة، مع احتفاظهم بكافة حقوقهم المالية، وأداء رسومات الضمان الاجتماعي.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق