الرياضة

الجامعة تشرع في تأهيل مغاربة أوربا

كارسيلا قرر حمل قميص المنتخب الوطني
لكتامي مرشح للعودة لتدريب حراس المنتخب

شرعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في إجراءات تأهيل اللاعبين الذين وافقوا على اللعب للمنتخبات الوطنية، لدى الاتحاد الدولي «فيفا»، حتى يستنى لهم المشاركة في المباريات الرسمية مع المنتخبات الوطنية.
وكان عدد من اللاعبين وافقوا في الآونة الأخيرة على اللعب للمنتخبات الوطنية مستقبلا، ومنهم من سبق أن حمل ألوان منتخبات بلدان إقامتهم، أو تلقى عروضا من أجل ذلك، على غرار مهدي كارسيلا، لاعب ستاندار دولييج البلجيكي، وناصر شادلي، لاعب إيندهوفن الهولندي، وكريم أيت فانا والمهدي الكوثري وحميد بلهندة، لاعبي مونبوليي الفرنسي، وإسماعيل العيساتي، لاعب فيتاس أرنهيم الهولندي. وقالت مصادر مطلعة إن إداريي جامعة كرة القدم تلقوا تعليمات لمساعدة اللاعبين المعنيين على إنجاز ملفاتهم لدى الاتحاد الدولي، كما استعانت الجامعة ببعض الوكلاء وفعاليات من الجالية المغربية بالخارج لتسهيل التواصل مع هؤلاء اللاعبين.
وحسب معلومات حصل عليها «الصباح الرياضي»، فإن الجامعة طلبت من اللاعبين المعنيين ومن أولياء أمروهم سلك الإجراءات الإدارية اللازمة، والمتمثلة في بعث رسالة إلى الاتحاد الدولي، يؤكد فيها اللاعب أنه اختار اللعب للمغرب، مرفقة بنسخ من الصفحات الأولى لجواز السفر، ونبذة عن مسار اللاعب مع المنتخب الذي لعب له من قبل.
وأوضح المصدر نفسه أن الاتحاد الدولي يبعث بعد توصله بملف اللاعب رسالة إلى الاتحاد الذي كان اللاعب يلعب ضمن منتخباته، ويخطره بالقرار، ويطلب منه تقريرا حول وضعية اللاعب، قبل الترخيص له باللعب للمنتخب الذي أراد.
ويمنح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الحق لكل لاعب لا يتجاوز عمره 21 سنة في تغيير المنتخب الذي يلعب له.
من ناحية ثانية، علم «الصباح الرياضي» أن عبد الحق الكتامي، مدرب حراس مرمى المغرب الفاسي، مرشح للعودة إلى تدريب حراس المنتخب الوطني.
وكشفت مصادر متطابقة أن الكتامي كان مرشحا لمرافقة المنتخب الوطني إلى تانزانيا، قبل تأجيل انضمامه رسميا إلى الطاقم التقني إلى حين استشارة الناخب الوطني إريك غريتس.
عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق