fbpx
الرياضة

بوعيسى: وضعيتنا مقلقة

حارس مرمى الحسيمة قال إن لاشيء حسم في أمر النزول لقسم الهواة
قال محمد بوعيسى حارس مرمى شباب الريف الحسيمي، إن وضعية الفريق مقلقة، بالنظر إلى المركز الذي يوجد عليه حاليا في سبورة ترتيب بطولة القسم الثاني. وأضاف بوعيسى في حوار أجراه مع “الصباح”، أنه ينبغي أن نقتنع بما هو موجود، وألا ننتظر أن يأتينا الحل من أي جهة كانت. وأكد بوعيسى أنه يثق في إمكانيات زملائه، في الفوز بعدد أكبر من المباريات المقبلة، للبقاء ببطولة القسم الثاني. في ما يلي نص الحوار :
> ما سبب تواضع نتائج شباب الريف الحسيمي؟
> وضعية شباب الحسيمة مقلقة، بالنظر إلى المركز الذي يوجد عليه حاليا في سبورة الترتيب، وهي وضعية لا يتمناها اللاعبون والمكتب المسير والجمهور. أعتقد أن الديون المتراكمة على الفريق منذ سنوات كانت سببا مباشرا في هذه الوضعية، إضافة إلى النقص في التركيبة البشرية، بعد منعه من قبل الاتحاد الدولي “فيفا” من تأهيل لاعبين جدد، الأمر الذي جعل الفريق يعيش حالة استثنائية، إذ لم يتمكن من إيجاد خلف للاعبين الذين فسخوا عقودهم، كما أنه لا يمكن تعويضهم بلاعبي الأمل، الذين لا يستطيعون تحمل الضغط، الذي يعانيه الفريق في ظل هذه الوضعية.

> ما هو السبيل للخروج من هذه الوضعية؟
> السبيل الوحيد هو تظافر جهود جميع مكونات الفريق، من لاعبين ومكتب مسير وجمهور لقيادة الأخير إلى بر الأمان. ينبغي أولا أن نقتنع بما هو موجود، وأن لا ننتظر أن يأتينا الحل من أي جهة كانت، فالحل الوحيد بيد مكونات الفريق. إننا مجبرون على تقديم كل ما لدينا للهروب من منطقة الخطر.

> هل ترى في الفريق القدرة على المنافسة لتفادي النزول ؟
> باستطاعتنا المنافسة من أجل الحفاظ على موقعه بالقسم الثاني. مازالت هناك ثماني مباريات، يستقبل الفريق أربعا في ملعبه، وهناك العديد من الأندية متقاربة في الترتيب، ولم تضمن إلى حدود الساعة البقاء بالقسم نفسه. لا شيء حسم في هذا الأمر. حاليا ينبغي التفكير في عدم ضياع النقاط في المباريات، التي سنلعبها بالحسيمة.

> يبدو أنك واثق من ذلك؟
> أعرف جيدا مؤهلات لاعبي شباب الحسيمة، وقدرتهم على حسم مباريات مصيرية لفائدتهم. نحن قادرون على كسب التحدي، شريطة الاستمرار في العمل الجيد والانضباط.

> ماذا عن أداء لاعبي الفريق؟
> كان مقنعا في العديد من المباريات، رغم نتائجنا المتواضعة. نركز على اللعب الجماعي والانسجام في جميع الخطوط، وأحيانا قد يهمنا كسب ثلاث نقاط بغض النظر عن الأداء. نأمل أن نجد دعما ومساندة دائمين، لأن الفريق في أمس الحاجة إليها في الوقت الراهن.

> كيف ترى قرار الجامعة بلعب مباريات البطولة دون جمهور؟
> غياب الجمهور سيكون مؤثرا، لأن الجميع على علم بالدور، الذي يلعبه في تحقيق النتائج الإيجابية. لكن أمام ما يشهده العالم من انتشار فيروس “كورونا”، فما على الجميع سوى احترام هذا القرار، لأن فيه وقاية وحفاظا على صحة المواطنين في الوقت الراهن، والأمر هنا يخص جميع الأندية وليس شباب الريف بمفرده.

> ألا تخشون من نتائج أسوأ للفريق؟
> بالنسبة إلى المباريات المتبقية، سنواجه فيها أندية مهددة بالنزول. تبدو مباريات صعبة بالنظر إلى وضعية هذه الأندية. رغم ذلك فنحن سنخوضها كما لو أنها نهائية بالنسبة إلينا. فلم يعد أمامنا خيار سوى تحقيق نتائج إيجابية من أجل الابتعاد عن المركزين الأخيرين.

> ماهي تطلعات محمد بوعيسى؟
> تتحدد في التألق مع الفريق والمساهمة في قيادته إلى بر الأمان. كما أطمح إلى تطوير مستواي حتى أفرض اسمي داخل البطولة الوطنية، والانضمام إلى المنتخب الوطني للمحليين، وأن يحالفني الحظ في تجربة احترافية.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

في سطور

– الاسم الكامل: محمد بوعيسى
– تاريخ الميلاد: 13 أبريل 1998
– مركزه: حارس مرمى
– يلعب لشباب الحسيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى