fbpx
مجتمع

المجلس الجماعي لمراكش يكري فيلات بأقل من 100 درهم

أفاد مصدر مطلع ببلدية مراكش، أن المجلس الجماعي لمدينة النخيل لم يغير السومة الكرائية لفيلات في ملكيته، إذ لا تتجاوز 100 درهم شهريا. 
وأضاف المصدر ذاته أن الفيلات المذكورة توجد في أفضل المناطق بالمدينة الحمراء، كما هو الشأن بالنسبة إلى فيلا توجد في شارع مولاي عبد الله وأخرى في الطريق إلى حدائق المنارة.  ويرى المصدر نفسه أن تنمية مداخيل الجماعة تتطلب موقفا حازما للعمدة وللأغلبية المسيرة في موضوع الأكرية سواء المتعلقة بالسكنى والمحلات التجارية أو المخصصة لمزاولة نشاط مهني، والتي يتم اكتراؤها  بأثمان خيالية لا تتجاوز سومتها 3.10 دراهم  للشهر، كما هو الشأن بالنسبة إلى معمل للصناعة التقليدية بباب الدباغ، و 4.40 درهما ويتعلق الأمر بدكان في سوق باب فتوح بالقرب من ساحة جامع الفنا.
 وأوضح أحد المستشارين بالمجلس الجماعي للمدينة، أن سومات كرائية هزيلة جدا تم تسجيلها أيضا بالنسبة إلى محلات سكنية، مشيرا إلى  أن المساكن المعنية  كثيرة جدا بعضها في أرقى الأحياء كفيلات بشارع مولاي عبد الله وأخرى في شارع المنارة وزنقة خالد بن الوليد، إذ لا تفوق السومة المرتفعة 108 دراهم  وأدناها  54 درهما،  في الوقت الذي لم تتجاوز فيه السومة الكرائية لسكن عائلي بالداوديات  بأكثر من 12 درهما. وأضاف المصدر ذاته أن عدد المحلات المذكورة المسجلة في ملكية البلدية بمنطقة الداوديات  يصل إلى حوالي 200 محل لا يتم استخلاص كرائها جميعا إذ أن بعضها يجهل مصيره نظرا لعدم تسجيله في الوثائق البلدية.
يذكر أن مستشارين ينتمون إلى الأغلبية، طالبوا منذ بداية ولاية فاطمة الزهراء المنصوري، بضرورة رفع السومة الكرائية لهذه الفيلات المحسوبة على البلدية أو تفويتها نظرا لعد الاستفادة منها بالشكل المطلوب. 

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق