fbpx
وطنية

التحقيق في تسريب أسماء ركاب طائرة “كورونا”

باشرت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، التحقيق في تسريب لائحة أسماء الركاب الذين كانوا على متن الطائرة التي أقلت المواطن المغربي المصاب بفيروس «كورونا»، وتداولها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال عمر السغروشني، رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي،على هامش ندوة نظمت أول أمس (الأربعاء) بالرباط، حول قانون واقتصاد المنافسة وحماية المعطيات الشخصية، إنه «سيتم أولا التأكد من مدى صحة اللائحة المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة بعد ذلك، وهذا الأمر سيتطلب وقتا كافيا، للتدقيق والضبط»، مؤكدا حرصهم على إعطاء الأولوية لحماية المعطيات الشخصية ذات الصلة بالمجال الصحي.
وأشار السغروشني، إلى أن المتوصل الأول بلائحة أسماء المواطنين الذين كانوا برفقة المواطن المغربي المصاب بفيروس «كورونا» المستجد، «كان من المفترض عليه إخبار السلطات المعنية بذلك، بدل مشاركتها مع الآخرين»، داعيا المواطنين إلى التريث قبل إثارة الذعر وتهويل الأحداث بين الآخرين.
من جهته، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، إن «تسريب المعطيات الخاصة بالمسافرين الذين يوجدون أصلا في حالة فزع بسبب الفيروس، يعتبر خطأ جسيما وأمرا غير مقبول»، مشيرا إلى أنه سيتم التحقيق في الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة، بما فيها متابعة المتورطين في عملية التسريب.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى