fbpx
الصباح الفني

“الفناير”: لم نسرق “آسف حبيبي”

خرجت مجموعة “الفناير” عن صمتها، بعد الجدل التي أثارته أغنية “آسف حبيبي”، أخيرا، والتي جمعتها بالمغني سعد لمجرد، واتهامها بانتهاك حقوق الفنان الراحل حميد الزاهر.
 وقال أمين حناوي، مدير أعمال” فناير”، إن المجموعة لم تخطئ في حق الفنان الراحل، وإنها سعت إلى تكريمه، مشيرا إلى أن أغنية “آسف حبيبي” التي صورت على طريقة فيديو كليب، مستوحاة من أغنية الفنان الزاهر تحمل عنوان “خلوني في حالي”، وتم الاشارة إلى ذلك، في نهاية الفيديو كليب.
وأوضح حناوي، في تصريحات صحافية، أن المجموعة الغنائية، أخذت الموافقة من ورثة الراحل من أجل اقتباس بعض المقاطع من الأغنية، قبل أن يضيف أن مكانة المجموعة في الساحة الفنية، لا تسمح لها باستغلال أعمال الفنانين دون أخذ موافقتهم.
وأضاف المتحدث ذاته أن الأغنية، التي حققت نسب مشاهدة مهمة على موقع “يوتوب”، بمثابة إشادة وعرفان بالرصيد الفني الغني الذي خلفه الراحل حميد الزاهر.
وفي سياق متصل، شن بعض نشطاء مواقع التواصل، هجوما على مجموعة “فناير” وسعد لمجرد، بعد طرحهما أغنية “آسف حبيبي”، التي حققت نجاحا كبيرا وحظيت بنسب مشاهدة مهمة.
ووجه البعض اتهاماتهم لـ”الفناير” ولمجرد بانتهاك حقوق المغني الشعبي الراحل حميد الزاهر، لأن فريق العمل استمد فكرة وألحان وبعض كلمات أغنية “آسف حبيبي”، من أغنية للراحل تحمل عنوان “خلوني في حالي”.
يشار إلى أن كلمات أغنية “آسف حبيبي”، كتبها عضوا الفناير أشرف وخليفة ولحنها العضو الثالث محسن تيزاف، فيما أخرج الكليب المخرج عبد الرفيع العبديوي.
إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى