fbpx
الأولى

30 سنة لمغتصبي معاق

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أخيرا، أحكاما بـ 30 سنة في حق ستة متورطين في هتك عرض معاق ذهنيا بقرية “المعازيز”، التابعة لإقليم الخميسات، فيما أسقطت المحكمة الدعوى العمومية في حق المتهم السابع، بعد التأكد من وفاته داخل المركب السجني بالعرجات 2 بسلا، وبعدما اقتنعت بالاعتداء الجنسي على الضحية، ووزعت عليهم خمس سنوات لكل واحد منهم، في الجريمة المنسوبة إليهم في هتك عرض شخص في وضعية إعاقة.
وأثيرت القضية بعدما تقدم شقيق الضحية بشكاية إلى النيابة العامة فور عودته من الصحراء، حيث يشتغل جنديا، وأحيلت من قبل الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط على المركز الترابي للدرك بـ “المعازيز”، وتضمنت هتك عرض الضحية في أوقات مختلفة، باستغلال وضعه الاجتماعي المزري. وبعدما شرع المحققون في البحث التمهيدي، توالت الاعترافات تلقائيا، فوصل عدد الموقوفين إلى سبعة، ضمنهم عسكريان متقاعدان. وتتراوح أعمار المغتصبين ما بين 30 سنة و60.
وبعدما تضمنت محاضر الأبحاث التمهيدية اعترافات ضمنية أمام الضابطة القضائية، وتملص آخرون أمام النيابة العامة، أحيلوا على قاضي التحقيق الذي أمر بوضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني “العرجات”.
وأثناء فترة الاعتقال الاحتياطي، توفي أحدهم، فأسقطت عنه المحكمة الدعوى العمومية، فيما توبع الآخرون في حالة اعتقال، انتهت بإصدار عقوبات زجرية في حقهم.
وأقر متورطون باستدراج الضحية إلى واد “تانوبارت” الذي يخترق مركز “المعازيز” قصد هتك عرضه، كما استدرجه آخر إلى حمام شعبي. واستمع المحققون إلى شهود إثبات أقروا بدورهم مشاهدتهم وقائع هتك عرض الضحية، واستدراجه إلى مناطق مختلفة، وهو ما كون قناعة لدى المحققين وقاضي التحقيق وهيأة المحكمة، بوجود أدلة كافية على ارتكاب الموقوفين لجريمة هتك عرض شخص في وضعية إعاقة. وفور صدور منطوق الأحكام الابتدائية، استأنفت هيأة الدفاع الأحكام الصادرة عن غرفة الجنايات الابتدائية.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معطيات، يتوفر بعض المدانين في النازلة على أحفاد، كما قضى المتقاعدان من سلك الجندية فترات عمل بمدن مختلفة بالصحراء والمناطق الداخلية.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق