fbpx
وطنية

الأشعري: الصراع بين مرشحي الكتابة الأولى اختيار فاسد

تبادل الاتهامات بين الزايدي ولشكر والداخلية وأحزاب الإدارة تدخل على خط التراشق بين المرشحين

بدأ الضرب تحت الحزام بين مرشحي الاتحاد الاشتراكي للكتابة الأولى للحزب. وتحول الصراع بين البرامج السياسية، إلى نبش في ماضي المرشحين، سيما بين فريقي، إدريس لشكر وأحمد الزايدي، عضوي المكتب السياسي، إذ نقلت مصادر مطلعة أن أنصار الطرفين يتبادلان الاتهامات بشأن كل واحد من المرشحين الاثنين، إذ يطالب أنصار الزايدي بفتح ملف إبعاد لشكر عن الحزب بسبب وجوده في وضعية الخدمة المدنية بوزارة الداخلية، فيما يتهم أنصار الأخير، المرشح أحمد الزايدي، بخوض انتخابات سابقة باسم أحد الأحزاب الإدارية، قبل أن يلتحق بالاتحاد الاشتراكي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى