fbpx
حوادث

اعتقال الأستاذ بطل الفيديو الجنسي بفاس

سيتابع بتهم الابتزاز والفساد والإخلال بالحياء العام

أحالت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بفاس، على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالمدينة، “ه. ش” أستاذ اللغة الفرنسية بإعدادية بالعيون، على خلفية فضيحة تسجيل وبث شريط فيديو يتضمن لقطات جنسية ساخنة لشابين بالشارع، نشرته مواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعي قبل حذفه.
وانصب البحث مع الأستاذ حول ظروف وملابسات تسجيل هذا الفيديو الذي يظهره وفتاة في مقتبل العمر، في لحظات حميمية وأوضاع جنسية مختلفة، تبدو فيها كما لو كانت تحت تأثير مادة مخدرة وهي بالكاد تفتح عينيها أو تستعين بيدها لأجل ذلك والتجاوب مع عشيقها. وسوئل المتهم الذي حل بفاس من العيون وسلم نفسه الأربعاء الماضي إلى مصالح الأمن بعد شيوع خبر التعرف عليه وعلى مرافقته في الفيديو، حول من بثه على الإنترنيت، وظروف وملابسات ذلك وما إذا كانت لذلك علاقة بالابتزاز، أو كانت بحوزته أشرطة فيديو أخرى قد يكون صورها للضحية.
وحكى المتهم تفاصيل الفيديو وكيفية تصويره، فيما لم تتسرب أي معلومات عن ذلك، وما إذا كان لجأ إلى تخدير شريكته في تفاصيل فيديو جنسي فاضح بالشارع يعتبر الأول من نوعه بعاصمة العلم والثقافة، أو استعمله وسيلة لابتزاز الضحية ماديا ومواصلة استغلالها جنسيا.
واستعانت الشرطة بمختبر للجرائم الإلكترونية أحدث، أخيرا، بولاية أمن فاس، لفك لغز الفيديو، وينتظر أن توجه إلى المتهم تهم مختلفة تتعلق بالإخلال بالحياء العام والابتزاز والفساد الأخلاقي، فيما تقول المصادر إن الفتاة تعيش ظروفا نفسية صعبة بعدما فوجئت بنشر الفيديو، وغضب عائلتها منها.
وتتضارب الروايات بخصوص الشخص الذي كان وراء بث هذا الفيديو الذي عرف انتشارا واسعا بين زوار المواقع الإلكترونية خاصة “يوتوب” و”فايسبوك” قبل أن يحذف منهما لتضمنه مشاهد مخلة بالحياء، لينتقل تداوله إلى هواتف أبناء فاس وبناتها، الذين حصلوا عليه انطلاقا من تلك المواقع.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق