fbpx
الأولى

بنكيران يحتمي بالملك في مواجهة “الباطرونا”

اتساع جبهة رفض قانون المالية يضطر رئيس الحكومة إلى استشارة الملك لتفادي أزمة سياسية

كشفت مصادر مطلعة لـ«الصباح»، أن اللقاء الذي طلبه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مع الملك بشأن تعديل مشروع قانون المالية، جاء ردا مباشرا على الضغوط التي مارستها «الباطرونا» على بنكيران، بعد أن عبرت عن رفضها له وشكلت جبهة معارضة للمشروع. ووفق المصادر نفسها، فإن مواقف «الباطرونا» من قانون المالية، استنفرت رئيس الحكومة ووزير ماليته، نزار البركة، من أجل إعادة النظر في بعض تفاصيله تفاديا للاصطدام برجال الأعمال، الذين تحالفوا مع نقابات المعارضة لتشكيل جبهة موحدة رافضة للمشروع.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى