fbpx
الصباح الـتـربـوي

غياب الوسائل الديداكتيكية يفرغ المدرسة الجماعاتية من محتواها

مفتش: الأطر التربوية والإدارية لم تخضع لتكوين حول المشروع التربوي للمدرسة الجماعاتية

تسعى وزارة التربية الوطنية إلى تعميم برنامج المدرسة الجماعاتية على كل الجماعات القروية وجعلها من أولوياتها، للحد من ظاهرة الهدر المدرسي من جهة وتخفيف العبء على الآباء والامهات من جهة ثانية. وتهدف الوزارة ذاتها إلى تجميع الوحدات المدرسية للاستفادة من توظيف الموارد البشرية توظيفا معقلنا عوض العمل والإبقاء على تشتيتها بالقرى والمداشر.
ورغم أن هذه التجربة لا زالت حديثة وفي بدايتها، فإن جهة دكالة/عبدة محظوظة، تتوفر على مؤسستين من هذا النوع واحدة بجماعة أولاد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى