fbpx
حوادث

إيقاف متهم باغتصاب ابنته بابن سليمان

الأب الجاني كان مبحوثا عنه منذ خمس سنوات

اعتقلت عناصر الشرطة القضائية بابن سليمان، الخميس الماضي، شخصا مبحوثا عنه منذ خمس سنوات في إطار مذكرة بحث وطنية،
لارتكابه جرائم اغتصاب في حق ابنته لمدة سبع سنوات، بعد ان افتض بكارتها وهي طفلة في سن الثامنة.تم تقديم الموقوف أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وحسب مصادر عليمة صرحت للصباح أن المتهم تم القبض عليه بعد نصب كمين له لحظة حلوله بدوار القدامرة بضواحي ابن سليمان لزيارة أسرته بمناسبة عيد الأضحى.  وأضاف مصدر الصباح أن تفاصيل الواقعة ستعرف بعدما فرت الضحية من منزل والدها بمدينة وزان إلى الحي الحسني بابن سليمان، حيث تقطن عمتها، التي احتضنتها لعدة سنوات، بعدما كشفت لها ما كانت تتعرض له من عنف واغتصاب من طرف والدها، الذي كان يوهم زوجته بضرورة ذهاب ابنته معه بحجة انها تساعده في جمع الحطب داخل الغابة بضواحي وزان. لكن هذا الذئب البشري كان يأخذها إلى منطقة منعزلة عن الناس وبعيدا عن عيون أمها، ليقوم بممارسة الجنس عليها، إذ اغتصبها بالعنف وهي في سن الثامنة. وزاد مصدر الصباح أن العمة قامت بتبليغ الشرطة مباشرة خشية ان يغتصب المتهم (الأب) ابنتين له أصغر من الأولى تعيشان في كنفه، فرافقت ابنة أخيها وهي في سن ال16 إلى مقر المنطقة الأمنية الإقليمية بابن سليمان، حيث تقدمت الضحية  بشكاية في حق والدها الجاني. لتحرك المصالح الامنية بابن سليمان مذكرة بحث وطنية بعدما اجرت بحثا دقيقا للقيام باعتقال الجاني الذي بينت الأبحاث انه يتنقل بين وزان وشفشاون الى حين اكتشاف المتهم بإقليم ابن سليمان لزيارة أسرته، ليتم اعتقاله على الفور.
 وأكد مصدر الصباح انه اثناء التحقيق اعترف الأب بالمنسوب إليه، مبررا السبب في أنه كان مصابا (بمس جنوني)، وأنه لم يكن في كامل وعيه عندما كان يمارس الجنس على ابنته داخل الغابة. وحاول إقناع العناصر الأمنية بأن بداخله “جنيا” كان يسكنه كل ما اصطحب ابنته إلى الغابة. وكان “الجني” هو من يقوم باغتصاب ابنته. وكشف ان زوجته على علم بالأمر بحيث اقنعها بالرواية نفسها التي ادلى بها للشرطة حين كشفت الضحية لأمها انها تعرضت للاغتصاب من طرف والداها واكد ان زوجته اقتنعت بمرضه بمس جني. واضاف ان زوجته ساعدته بعدما بدأت. تبحث له عن علاج ، مما شجعه على الاستمرار في اغتصاب الابنة إلى أن فرت عند عمتها. وقد تمت إحالة الجاني يوم الجمعة الماضي على الوكيل العام  لمحكمة الاستئناف بالبيضاء، متابعا بتهمة اغتصاب أحد الفروع. فيما انتقلت الضحية لتعيش بالدار البيضاء، بعدما وجدت فرصة للعمل، حيث اكترت غرفة رفقة صديقة لها. وختم مصدر الصباح ان الضحية ما زالت تعاني آثار جرائم والدها البشعة.

كمال الشمسي  (بن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق