fbpx
الرياضة

الـرجـاء عـلـى عـرش الـكـأس

فاز باللقب السابع و250 مليون سنتيم ومدربه فاخر يدخل التاريخ

ظفر الرجاء الرياضي بكأس العرش لكرة القدم، بفوزه على الجيش الملكي بالضربات الترجيحية  (4-5) في المباراة النهائية، أول أمس (الأحد)، بملعب مولاي عبد الله بالرباط.
 ويعتبر هذا اللقب السابع ل”الفريق الأخضر” بعد ألقاب سنوات 1974 و1977 و1982 و1996 و2002 و2005.
وحرم الرجاء، الذي خاض النهائي الثاني عشر في تاريخه،  الجيش الملكي، من تعزيز رقمه القياسي باللقب الثاني عشر في المسابقة، التي فاز بها 11 مرة سنوات 1959 و1971 و1984 و1985 و1986 و1999 و2003 و2004 و2007 و2008 و2009.
وقدم الفريقان أداء لقي الاستحسان أمام حوالي 50 ألف متفرج، ليؤكدا المستوى الذي يظهران به هذا الموسم، إذ يتصدر الجيش الملكي منافسات البطولة ب17 نقطة من 5 انتصارات وتعادلين، ويوجد الرجاء في المركز الثالث ب13  نقطة، من أربعة انتصارات متتالية وتعادل وهزيمة، مع مباراتين ناقصتين.
وفشل الجيش الملكي في رد الاعتبار أمام منافسه الذي فاز عليه في نهائي 1996 بملعب الحسن الثاني بفاس بهدف لصفر.
 ودخل المدرب امحمد فاخر تاريخ كأس العرش، إذ فاز بلقبه الرابع مع الرجاء،  بعد أن أحرزه مرتين لاعبا سنتي 1974 و1977، ومدربا سنة 1996، علما أنه أحرز اللقب مع الجيش الملكي ثلاث مرات سنوات 2003 و2004 و2008، في حين فاز رشيد الطاوسي بلقب واحد مع المغرب الفاسي سنة 2011.
وقاد المباراة الحكم رشيد بولحواجب من عصبة عبدة دكالة، وعبد الحق كركور من عصبة الوسط الشمالي وعبد الله النسيس من عصبة سوس.
وانطلقت المباراة، التي ترأسها الأمير مولاي رشيد، بهجوم مع أول دقيقة عبر محسن متولي، غير أن الحارس علي لكروني أنقذ مرمى الفريق العسكري، الذي رد في الدقيقة 12 بمحاولة بواسطة يونس حمال الذي حول برأسه كرة توصل بها من محمد أمين البقالي الذي نفذ ضربة خطأ غير مباشرة، إلا أن الكرة ارتطمت بالقائم الأيسر.
وتصدى خالد العسكري لكرة من تسديدة قوية ومركزة لمحمد أمين البقالي في الدقيقة 18، قبل أن يرد الرجاء ثلاث دقائق بعد ذلك بمحاولة مضادة وسريعة سدد إثرها محسن ياجور الكرة بقوة تصدى لها الحارس علي لكروني.
وكان بإمكان هشام الفاتحي افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 33، بعد انفراد بالحارس العسكري الذي أنقذ مرماه.
وفي الشوط الثاني، حاول كل فريق التحكم في وسط الميدان، والاعتماد على المرتدات السريعة التي اكتست طابع الخطورة، فيما واصل الحارسان تألقهما.
ولم يبلغ كلا الفريقين مرمى الآخر في الشوطين الإضافيين، علما أن الحكم ألغى هدفا للبديل حمزة بورزوق في الدقيقة 15 بسبب تسلل، ليحتكم الفريقان إلى الضربات الترجيحية، التي حسمها الرجاء لصالحه، بعد أن نجح في تنفيذ ضرباته الخمس، فيما تصدى حارسه العسكري لتسديدة يوسف القديوي الأخيرة.
وانفرد الرجاء، الذي ضمن الحصول على منحة 260 مليون سنتيم من الجامعة، بالمركز الثالث لأكثر الفرق تتويجا بكأس العرش، بعدما كان يتقاسمه مع الكوكب المراكشي، فيما يتصدر الترتيب الجيش الملكي ب11 لقبا، متبوعا بالوداد بتسعة ألقاب، والفتح الرياضي بخمسة ألقاب، والمولودية الوجدية بأربعة ألقاب، والمغرب الفاسي والأولمبيك البيضاوي بثلاثة  ألقاب، وأولمبيك خريبكة ومجد المدينة وشباب المحمدية والنهضة السطاتية والراسينغ البيضاوي (الراك) والنادي المكناسي والنادي القنيطري بلقب واحد لكل منها.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى