fbpx
الرياضة

القديوي ينهار بعد ضياع اللقب

الطاوسي دافع عن لاعبه وقال إنه يهنئه على أدائه

ذرف يوسف القديوي الدموع بعد تضييعه الضربة الترجيحية الأخيرة، إذ لم يتمالك نفسه، فانهمر باكيا، وهو يتوجه إلى مستودع الملابس، قبل أن يتدخل الحارس خالد العسكري لتهدئته.
وعزا مصدر مطلع انهيار القديوي إلى عدم استساغته تضييع الضربة الترجيحية، خاصة أنه ردد في كل مرة أنه سيهدي اللقب إلى زملائه والجمهور العسكري. وكان القديوي، الذي عاد إلى الجيش الملكي في بداية الموسم الجاري، بعد تجربة احترافية قصيرة قضاها في السعودية، ثم الوداد الرياضي، منح الجيش التأهل إلى المباراة النهائية، بعدما أحرز الضربة الترجيحية الأخيرة أمام جمعية سلا في نصف نهائي كأس العرش.
ودافع الطاوسي عن مهاجمه يوسف قديوي بعد تضييعه الضربة الترجيحية الأخيرة، مشيرا إلى أن الأخير يعتبر أحد أبرز المهاجمين على المستوى الوطني، لإمكانياته الفنية العالية، ومضى قائلا «أعتقد أن هذه الميزة كافية لتجعله قائدا دون منازع.
وأغتنم هذه الفرصة لأهنئه على العرض الذي قدمه، كما سبق أن هنأت بعد تسجيله الضربة الترجيحية التي منحتنا التأهل على حساب جمعية سلا في النصف النهائي».

ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق