fbpx
مجتمع

“كورونا” يثير الهلع بشفشاون

خلف خبر إيداع سائحة صينية بالحجر الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بشفشاون،للاشتباه في إصابتها بفيروس “كورونا”، حالة استنفار قصوى بين الأطقم الطبية والتمريضية والحراس العامين بالمستشفى ذاته، وأثار موجة من الذعر والهلع الشديدين وسط سكان المدينة والمناطق المجاورة.
وأكدت مصادر طبية محلية، أن السائحة الصينية، التي تزور المدينة في رحلة سياحية لأول مرة، لجأت، صباح الاثنين، إلى قسم المستعجلات بالمركز المذكورللكشف عن حالتها الصحية، بعد أن ارتفعت درجة حرارتها وأحست بدوار وآلام بجميع أنحاء جسدها، ليقرر الطاقم الطبي وضعها في الحجر الصحي بصفة احترازية نظرا للأعراض البادية عليها، وهي أعراض ومؤشرات تشكك ﻓﻲ أنها حاملة لفيروس “كورونا” القاتل.
وأوضح المصدر، في اتصال مع “الصباح”، أن الكشوفات والتحاليل الطبية، التي أخضعت لها السائحة،أكدت أن وضعها الصحي لا يعدو أن يكون نزلة برد عادية، ليقرر الطاقم الطبي الاحتفاظ بهابالمستشفى من أجل مدها بالأدوية المناسبة لحالتها، إذ من المنتظر، يقول المصدر، أن تغادر السائحة المستشفى لإكمال رحلتها السياحية بالمنطقة.
من جهة أخرى، نفى خالد أمل، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بشفشاون، استقبال المصالح الصحية بالمستشفى الإقليمي بالمدينة سائحة صينية حاملة لفيروس كورونا، مؤكدا أن ما تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصفحات الفيسبوكية،عبارة عن إشاعات لا أساس لها من الصحة.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى