أســــــرة

“إيتيكيت” التعامل مع الطفل

 يسبب بعض الأطفال الذين يستعملون الصراخ والبكاء الشديد أسلوبا لتلبية طلباتهم الإحراج لوالديهم عندما يوجدون مع أقارب أو أصدقاء أو في أي مكان عام، الأمر الذي قدم بشأنه المختصون في مجال “الإيتيكيت” عدة نصائح.
وللتعامل مع الطفل المشاغب في الأماكن العامة وتجنب الإحراج ينصح الخبراء بعدم استفزازه، موضحين أنه عندما يبدأ بالصراخ والبكاء يكون حضنه أفضل طريقة لتهدئته حتى وإن كان عنيدا أو مشاغبا.
وينصح بعدم تحدث الآباء مع الطفل بطريقة سلبية أمام الآخرين، فذلك يتسبب برد فعل سلبي منه ويحاول إحراجهما في كل مرة تتاح له الفرصة بذلك. كما أن ترك الطفل ساعات طويلة دون اهتمام يجعله مشاكسا وعنيدا، كما يمكن أن يؤثر عليه بشكل أكبر ويسبب له اضطرابات نفسية، وهو ما يظهر عليه في تصرفاته أو وجود مشكلة في النطق لديه. ويمثل سلوك الطفل مرآة لسلوك الآباء، لذلك تعتبر الخطوة الأولى والأساسية في تعلمه “الإيتيكيت” خاصة مع الغرباء وفي الأماكن العامة أمرا مهما، إذ يجب توعيته بكيفية التعامل الصحيح مع الآخرين واحترام الأذواق وثقافات الآخرين، وآرائهم وعدم السخرية منهم أو التعليق بألفاظ بذيئة على كلامهم.
وينصح خبراء “الإيتيكيت” كذلك الآباء بأن يعلموا أطفالهم استخدام الكلمات المناسبة عند طرح الأسئلة مثل “من فضلك” وكذلك كلمات مثل “شكرا” و”عفوا”.
أ. ك 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق