fbpx
حوادث

30 سنة لقاتل بسبب “الحكرة”

طوت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 19/648، وأيدت القرار المطعون فيه بالاستئناف، الصادر بتاريخ 26 يونيو الماضي، في الملف الجنائي الابتدائي رقم 2019/101، القاضي بإدانة حلاق بثلاثين سنة سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية القتل العمد، بعد استبعاد ظرف سبق الإصرار.
وفي الدعوى المدنية التابعة، قررت الغرفة ذاتها رفع قيمة التعويض لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني، في شخص والدي الضحية، إلى 100 ألف درهم بدلا من 60 ألفا. وانفجرت القضية عندما أشعرت المصالح الأمنية بمكناس بنقل شخص في حالة جد حرجة إلى المركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بالمدينة لتلقي العلاجات الضرورية، بعد تعرضه لاعتداء بواسطة سلاح أبيض، غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم المستعجلات، متأثرا بالجروح الغائرة التي أصيب بها في العنق وأسفل الإبط الأيسر والظهر والبطن، استنادا إلى تقرير التشريح الطبي الذي خضعت له جثته.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم بالمنسوب، موضحا أنه دخل في نقاش مع صديقه الضحية، الذي تفوه في حقه بعبارات جارحة وماسة بالشرف، ما جعله يطعنه بواسطة موسى للحلاقة كان يحمله معه، بحكم اشتغاله حلاقا للرجال، مفيدا أن ما اقترفه في حق الهالك مرده إلى إحساسه بـ”الحكرة” أمام بعض أبناء الحي، مبرزا أنه لم تكن له نية إزهاق روحه، وإنما سعى إلى تشويه وجهه.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى