fbpx
وطنية

الغدر يسقط رئيس الهراويين

تضمن ملف الدعوى المرفوعة من قبل عامل عمال مديونية أمام المحكمة الإدارية للبيضاء لعزل رئيس جماعة الهراويين عشرات الوثائق، تتعلق بالغدر الضريبي بخصوص رسم الأراضي غير المبنية والتلاعب في أجور العمال المياومين وصفقات حفر آبار وبناء سقايات وصفقات مد قنوات، وصرف مبالغ تراوحت بين 180 مليون و200 سنويا بسندات طلب مشبوهة.
وأوقف عامل إقليم مديونة رئيس جماعة الهراويين وأحال ملفه على القضاء الإداري للبت في ملابساته والحسم الاثنين المقبل في طلب العزل بسبب اتهامات وجهت له من قبل مقاولين وأعضاء في المجلس بخروقات إدارية ومالية سجلتها لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية، وكشفت مصادر الصباح أن عامل الإقليم راسل الوكيل القضائي للمملكة، تفعيلا للمادة 64 من القانون التنظيمي 113.14.
وخاض 18 عضوا من مجلس الهراويين التابع لتراب عمالة إقليم مديونة، اعتصاما مفتوحا بمقر الجماعة وصعدوا في احتجاجهم على ما اعتبروه حيادا سلبيا لسلطة الوصاية تجاه الوضع المزري، الذي يعيشه سكان الجماعة، واستنكروا ما تعرفه الجماعة من شطط في استعمال السلطة واستغلال النفوذ وإهمال مصالح المواطنين.
ورفض أعضاء المعارضة بالمجلس المذكور تمرير المصادقة على برمجة فائض الميزانية للمرة التاسعة على التوالي، بعدما فقد الرئيس أغلبيته، وصوت المجلس ضد كل نقاط جدول الأعمال بـ 18 صوتا مقابل 15، للمرة الثامنة على التوالي.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى