حوادث

السجن لمريض متهم بإضرام النار

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، متهما مريضا وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته بجناية إضرام النار. والتمس دفاع المتهم من المحكمة إحالته على الخبرة الطبية للبت في مدى مسؤوليته حول الفعل المنسوب إليه، مؤكدا أنه مريض ويعاني اضطرابات نفسية، لكن هيأة الحكم، رأت غير ذلك وقضت بإدانته بعقوبة سالبة للحرية، ومتعته بأقصى ظروف التخفيف، نظرا لوضعه الاجتماعي.
وأوقفت الضابطة القضائية المتهم بعد توصلها بشكاية من صاحب محل إصلاح كهرباء السيارات، أفاد فيها، أن الشخص الذي يعمل معه، أخبره بقيام المتهم بإضرام النار فيه.
واستهلت الضابطة نفسها أبحاثها وتحرياتها بالاستماع إلى مساعد صاحب المحل المهني، فصرح أنه قبل صلاة العشاء، أغلق الدكان وغادره، فأخبر من قبل بعض جيرانه أن النار مشتعلة به. ولما عاد بسرعة وجد المتهم بصدد إخراج قطع غيار ورميها إلى الخارج والنار تلتهم ما بداخل المحل. واستمعت الضابطة للمتهم، فلم ينف المنسوب إليه، وصرح أن بعض أقرانه خطفوا فردة حذائه ورموها داخل المحل المهني، وأنه جاء لاستردادها، ولما منع من ذلك، سكب محلولا قابلا للاشتعال وأضرم النار داخله. وأضاف أنه شرع في رمي قطع الغيار بحثا عنها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق