الرياضة

احتفالات ومشاكل تنظيمية بديربي الشمال

اتحاد طنجة يحقق أول نقطة خارج الميدان
أحرز اتحاد طنجة أول نقطة له خارج ميدانه في ديربي الشمال أمام المغرب التطواني، أول أمس (السبت)، بملعب سانية الرمل بتطوان لحساب الدورة 12.
واستثمر هشام الدميعي مدرب اتحاد طنجة الانتدابات الشتوية التي عزز بها تركيبته البشرية، واعتمد عليها خلال المباراة، سيما سفيان المودن وتوفيق إجروتن وعبد الغني معاوي، مع وضعه الثقة في اللاعب الناشئ رضا مهناوي الذي خاض أول مباراة.
وقاد المباراة الحكم سمير الكزاز بمساعدة هشام أيت عبو وهشام مامي من عصبة الغرب، ولقيت قراراته استحسان الفريقين.
وقال أنخيل بياديرو، مدرب المغرب التطواني، “المباراة كانت معقدة. اتحاد طنجة فاجأنا بنهجه الدفاعي، صعب علينا مجاراة المباراة بأسلوبنا المعتاد”، مضيفا “الشوط الثاني كان أفضل. حاولنا، لكننا لم نستطع. اتحاد طنجة له لاعبون يتميزون بالسرعة في خط الهجوم”.
وفي المقابل، قال الدميعي “شاهدنا أجواء احتفالية من جمهور الفريقين. عشنا مراحل صعبة في المباريات السابقة، سيما في المباريات التي لعبناها خارج ملعبنا، إذ عانينا هشاشة دفاعية”.
وتميز الديربي بأجواء احتالفية، وحضور جماهيري من الطرفين، ولعبت جمعية قدماء لاعبي الفريقين دورا كبيرا في ذلك، من خلال لقاء جمعهما، خرج ببيان يدعو إلى التلاحم واستحضار الروح الرياضية.
وشوهدت بعض الانزلاقات من قبل فئة قليلة من الجمهور هشمت زجاج بعض السيارات، فيما شهد محيط الملعب سوء تنظيم واحتجاجات من طرف جماهير منعت من الدخول، رغم توفرها على تذاكر.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق