fbpx
الرياضة

رسالة رياضية: اللعب غير النظيف

في كل مرحلة لانتقالات اللاعبين، تعلن الجامعة أنها لن تصادق على انتدابات الأندية، ما لم تسو وضعيتها المالية، ونزاعاتها العالقة، وتقدم الضمانات لتسديد أي التزامات جديدة.
ورغم أن أغلب الأندية تعاني مشاكل مالية، ونزاعات عالقة، وأخرى صدرت فيها أحكام نهائية، وطنيا ودوليا، فإن الجميع ينتدب اللاعبين، بشكل عاد، بل إن فرقا تواجه مصاعب في صرف مستحقات لاعبيها الحاليين، يسمح لها بالتعاقد مع آخرين.
وبغض النظر عن جدية الجامعة في هذا الموضوع، الذي يتكرر كل سنة وفي كل مرحلة للانتقالات، فإن غض الطرف عن عدم احترام الأندية للتوازن المالي، أدى إلى إفلاس عدد منها، وآخرها شباب الحسيمة، الذي تفوق ديونه مليارين، وبلغت نزاعاته الاتحاد الدولي، فيما توارت فرق أخرى مثل الكوكب المراكشي وشباب المسيرة وشباب قصبة تادلة والنادي القنيطري وجمعية سلا واتحاد سيدي قاسم والنادي المكناسي وغيرها.
كما أن هذا النوع من القرارات لا يتخذ وسط الموسم، بل قبل بدايته، ولا علاقة له بالانتدابات والعقود، بل برخصة الممارسة في بطولة يقال إنها احترافية.
الفريق الذي لا يتوفر على الشروط والإمكانيات المحددة في دفتر التحملات، لا يحصل على الرخصة، حتى لو كان له صفر نزاع. هذا هو القانون، لكنه على الورق فقط.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى