حوادث

6 سنوات لراشق السيارات بالحجارة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا بإدانة مبحوث عنه والحكم عليه ب6 سنوات سجنا نافذا بعد متابعته، من أجل جناية عرقلة المرور بالطريق العام وتعريض الأشخاص للخطر وسرقة ممتلكاتهم.
وأكدت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بهشتوكة، أنها قدمت أحد المتهمين من أجل التهمة ذاتها أمام العدالة، فيما ظل مرافقه في حالة فرار إلى غاية فبراير الماضي.
وأضافت في محضرها أن المتهم الأول اعترف بقيامه رفقة المتهم الثاني باستهلاك الخمور واعتراض سبيل المارة والعابرين للطريق الجهوية 320، الرابطة الدار البيضاء وأزمور.
وبعد إيقاف المتهم الثاني وإخضاعه للتنقيط عبر الناظم الإلكتروني، تبين أنه كان موضوع مذكرة بحث صدرت سنة 2014، وحاول إنكار المنسوب إليه، لكن الضابطة القضائية، واجهته بتصريحات المتهم الأول، التي ورد فيها أنهما تناولا كمية من مسكر ماء الحياة (الماحيا) وخرجا إلى الطريق العمومية ووضعا دراجتهما النارية فيها وأوقفا عددا من السيارات بعد رشقها بالحجارة وعرضا أصحابها للعنف والسرقة.
وواجهته بتصريحات بعض الضحايا، وأكد الأول أنه كان يمر من الطريق نفسها عبر سيارته التي يستعملها في نقل الركاب، ففوجئ بدراجة نارية موضوعة وسطها، فتوقف أمامها ظنا منه أن صاحبها تعرض لحادثة سير، ففوجئ به يصعد فوق مقدمة سيارته ويمسك بمساح الزجاج. وتحركت السيارة لكنه لم ينزل وتدخل صاحبه حيث عرضاه للتعنيف رفقة الركاب. وأكد عدد من الضحايا تعرضهم للسرقة بعد وضع كمين الدراجة أمامهم وتعرضت سياراتهم لأضرار بعد رشقها بالحجارة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق