اذاعة وتلفزيون

المشاكل المالية تلغي مهرجان زاكورة

أعلنت إدارة المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة عن إلغاء الدورة السادسة عشرة منه، التي كان متوقعا تنظيمها من ثاني عشر دجنبر الجاري إلى ثامن عشر منه، وذلك بسبب إكراهات مالية وتنظيمية.
وأكد عزيز خوادر، المدير الفني للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة خبر إلغاء الدورة المقبلة منه من خلال بلاغ رسمي نشره على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، والذي شرح فيه أسباب اتخاذ القرار الناتج عن مجموعة من الإكراهات.
وجاء في البلاغ الصادر عن إدارة المهرجان قولها «يؤسف جمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء، أن تعلن لجمهور المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء، ومن خلاله للرأي العام، إلغاء دورة هذه السنة من المهرجان، نظرا لمجموعة من الإكراهات المالية والتنظيمية والمرتبطة بالأساس بهزالة الدعم الذي خصص له هذه السنة، وحرمانه غير المفهوم من الاستفادة مما استفادت منه مهرجانات مماثلة، والذي نأمل ألا يكون ذلك من باب الزبونية والمحاباة واستهداف مهرجان زاكورة من قبل البعض».
واسترسلت إدارة المهرجان في بلاغها قائلة «والجمعية، وهي تتخذ هذا القرار مكرهة، تدعو إلى فتح حوار وطني حول آليات منح الدعم من قبل لجنة دعم المهرجانات السينمائية، وذلك لتقييم جدي لعملها، وتجاوز ما يكون قد اعتراه من نواقص، بما يستجيب لمعايير دفتر التحملات، ومبدأ منح الأولوية للعدالة المجالية، بما تعنيه من تشجيع للمهرجانات الجادة في الجهات الأكثر حرمانا، نظرا لما تلعبه من دور في نشر وتنمية الثقافة السينمائية في مناطقها، إلى جانب الدور الاقتصادي والثقافي والتوعوي، بشكل عام».
وأوضحت الجمعية المنظمة للمهرجان أنها تتشبث بمواصلة «الدور الذي ما فتئت تنهض به في المنطقة من خلال المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء، منذ ستة عشر سنة»، مضيفة أنها تعلن أنها ستنظم دورة 2020 في أبريل أو ماي المقبلين، إذا تم تدارك هذا الخلل من طرف لجنة الدعم. جدير بالذكر أن برنامج النسخة الماضية من المهرجان كان غنيا وتضمن ثلاث مسابقات، هي المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، ومسابقة جائزة السيناريو مخصصة للكتاب الشباب، وأخرى ل»الشباب صانعي الأفلام القصيرة» بالجهة، كما تم خلاله تكريم الممثلين السعدية لديب وأمين الناجي.

أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق