حوادث

مذكرة بحث عن داهس قائد

لم يكن قائد بمنطقة فم الجمعة بإقليم أزيلال يظن أن خروجه، الأربعاء الماضي في مهمة لفتح مسلك طرقي في أرض فلاحية، سينتهي به في إحدى المصحات الخاصة، بعد تم سحله من قبل ابن صاحب الأرض التي تمر بها الطريق، الذي فر مباشرة بعد الحادث.
وتعرض القائد خلال وجوده رفقة عناصر من القوات المساعدة في مهمة رسمية، إلى عملية سحل بواسطة سيارة كان يمتطيها ابن صاحب الأرض الذي تلاسن مع القائد، ووثق شريط فيدو عملية السحل، إذ أن القائد طلب من صاحب السيارة التوقف لحين حضور رجال الدرك الملكي، إلا أنه لم يستجب لطلبه، بل دهسه وسحله عدة أمتار، أمام أنظار بعض أهالي المنطقة ورجال القوات المساعدة الذين كانوا رفقة القائد.
وقد أصيب القائد بكسور متفاوتة الخطورة، وظل يطلب من مرافقيه استدعاء سيارة الإسعاف، التي نقلته إلى مستعجلات المركز الاستشفائي ببني ملال، قبل أن يتم نقله إلى إحدى المصحات الخاصة بطلب من رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية جهة بني ملال خنيفرة. وعقب ذلك فتح المركز القضائي للدرك الملكي، بحثا في القضية تحت إشراف النيابة العامة، واستمعت عناصره إلى والد الشخص الذي دهس القائد بسيارته والذي يوجد في حالة فرار، لأجل التحقيق معه في الحادث، ومعرفة مكان وجود ابنه الذي حررت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، بعدما تم حجز جواز سفره. وأظهرت الأبحاث أن المعتدي هو مهاجر ولم يرغب في أن يقوم القائد بفتح مسلك طرقي، يمر عبر قطعة أرض في ملكية والده.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق