fbpx
الرياضة

أربع مدن ترفض استقبال الحسنية

الفريق لجأ إلى الخميسات وارتباك بالبرمجة وشهاب وحدو يستقيلان وفاخر يبدأ عمله

رفضت ملاعب أكادير ومراكش وآسفي والجديدة استقبال مباراة حسنية أكادير والمغرب التطواني، التي كانت مقررة اليوم (الجمعة)، ضمن الدورة السابعة من بطولة القسم الأول.
وبرر مسؤولو ملعب أكادير رفض استقبال المباراة بخضوع العشب لعملية صيانة روتينية، فلجأ فريق الحسنية إلى مراكش، ثم آسفي، ثم الجديدة، لكن كل طلباته قوبلت بالرفض، لاعتبارات متعلقة إما بالعشب، أو بأسباب تنظيمية.
واضطر مسيرو الحسنية إلى تقديم طلب من أجل إجراء المباراة بملعب 18 نونبر بالخميسات، الذي ينتظر أن يحتضن المواجهة بعد غد (الأحد)، أو الثلاثاء المقبل، عوض اليوم (الجمعة).
وأربكت هذه المستجدات مسؤولي البرمجة بجامعة كرة القدم، الذين عجزوا عن تحديد موعد المباراة ومكانها، فيما وجدت إدارة المغرب التطواني مشاكل كبيرة في إنجاز الترتيبات المتعلقة بالمباراة.
وحجزت إدارة الفريق التطواني للاعبيها في أحد فنادق أكادير، قبل إلغاء الحجز، وتحويله إلى مراكش، ثم إلغائه من جديد، كما عجزت عن تحديد برنامج الرحلة.
وفوجئ اللاعبون بإبلاغهم، صباح أمس (الخميس)، بإلغاء رحلة مراكش، فغادروا إلى منازلهم.
من ناحية ثانية، أعلن حسنية أكادير تعاقده، رسميا، مع المدرب امحمد فاخر، ظهر أمس (الخميس)، خلفا للأرجنتيني ميغيل أنخيل غاموندي.
ولم يحدد بلاغ الحسنية أي تفاصيل أخرى، بخصوص تعاقده مع فاخر، مفيدا أنه سيعقد ندوة صحافية لتقديم المدرب الجديد.
ويتوفر فاخر على سجل حافل مع الحسنية، إذ يعود له الفضل في دخوله سجل الأندية المتوجة بالبطولة الوطنية، إذ قاده للفوز بها مرتين متتاليتين (2001 – 2002) و2002 – 2003)، وتكوين فريق من لاعبين بارزين، أمثال حمو محال ومحمد الحسايني وعلي أولحاج ومحمد أوشريف ومصطفى أوشريف وعبد اللطيف أكجا وهشام العلولي وغيرهم.
وينتظر أن يرافق فاخر طاقمه التقني المعروف، والمتكون من عبد العالي العلوي السليماني معدا بدنيا، وحفيظ عبد الصادق مدربا مساعدا، ومصطفى الشادلي مدربا لحراس المرمى.
وشرع فاخر في مهامه أمس (الخميس).
واحتج مشجعو الحسنية على إقالة غاموندي، ورفعوا لافتة كتب عليها “جمهور الحسنية يرفض قرار المكتب المسير إقالة غاموندي”.
وتبعت هذه الأحداث تطورات أخرى، باستقالة طارق شهاب المشرف الرياضي، وصلاح الدين حدو المسؤول عن التغذية بالطاقم التقني.
وترك غاموندي بصمة كبيرة على نتائج الحسنية وأدائه في المواسم الثلاثة الماضية، إذ حوله من فريق يتصارع لتفادي النزول، إلى منافس على الألقاب.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى