الأولى

مقتل فلاح على يد زوجته

يحيل المركز القضائي للدرك الملكي بالخميسات، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، اليوم (الأربعاء)، زوجة قتلت زوجها وهو نائم ليلة ذكرى المولد النبوي، ورمته بحقل لأشجار الزيتون، بدوار آيت النبي بالجماعة الترابية سيدي عبد الرزاق التابعة إداريا لدائرة تيفلت، وذلك بمساعدة ابنها العشريني الذي وضع معها رهن الحراسة النظرية، بعدما تستر على الجريمة، وشارك أمه في نقل جثة والده ورميها، دون إخبار عائلته أو مصالح الدرك الملكي.
وأوضح مصدر “الصباح” أن الدرك الملكي تلقى إشعارا بالعثور على جثة رجل بمكان لا يبعد عن منزله سوى بـ 150 مترا. وبعدما انتقل فريق من الدرك الترابي بجماعة سيدي عبد الرزاق، وحضرت عناصر مسرح الجريمة التي عاينت الجثة وسط تجمهر المئات من قاطني المنطقة، نقلت الجثة على وجه السرعة إلى مستودع الأموات لإجراء تشريح طبي، للتأكد من الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، فأثبتت نتائج التشريح أن الهالك تعرض لضربة على الرأس سببت له نزيفا انتهى بوفاته.
وحسب المصدر نفسه، استطاعت الأبحاث الميدانية التي أجراها المركز القضائي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية بالخميسات بالتنسيق مع المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة سيدي عبد الرزاق من الاهتداء إلى هوية القاتلة والتي لم تكن سوى زوجته، إذ حاصرها المحققون بأسئلة محرجة، وانهارت باكية أمامهم، فاعترفت بضربه بعصا على رأسه تسببت في وفاته، كما سألها المحققون عن الأشخاص الذين ساعدوها في نقله إلى وسط الأشجار ورميه سرا، فاعترفت أن ابنها هو الذي ساعدها في الجريمة، وأوقفته عناصر البحث التمهيدي.
وأقرت الزوجة أن الهالك كان يعاملها معاملة غير لائقة، رغم مرور أزيد من 20 سنة على زواجهما، وفي لحظة غضب انهالت عليه بعصا نهاية الأسبوع الماضي، وهو نائم لتتفاجأ بوفاته، ورمته بمساعدة ابنها على بعد 150 مترا من بيت الأسرة.
إلى ذلك، أظهرت نتائج التشريح الطبي وفاة الزوج نتيجة نزيف دموي حاد أصيب به في الرأس. وبعدما اعترفت الجانية بالاتهامات المنسوبة إليها بمساعدة ابنها، أعادت مصالح الدرك الملكي بالخميسات، مساء أول أمس (الاثنين) تمثيل جريمة القتل بحضور ممثل عن النيابة العامة ورجال السلطات الترابية ومسؤولي الدرك الملكي، كما تجمهر العشرات من أبناء جماعة سيدي عبد الرزاق، الذين تابعوا طريقة قتل الزوج ورميه قرب أشجار الزيتون.
وشدد مصدر “الصباح” على أن النيابة العامة ستحيل الموقوفة وابنها اليوم (الأربعاء) على قاضي التحقيق قصد استنطاقهما في جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والمشاركة ومحاولة طمس معالم الجريمة وعدم التبليغ عنها، كما سيتم الاحتفاظ بهما رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني العرجات بسلا، في انتظار الشروع في استنطاقهما تفصيليا خلال الأيام القليلة المقبلة.

عبد الحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض