وطنية

الأحرار يحط الرحال بأزيلال

حلت أول أمس (السبت)، قافلة 100 يوم 100 مدينة الرحال بمدينة أزيلال ثاني المحطات بجهة بني ملال خنيفرة، من هذا البرنامج الذي أطلقه حزب التجمع الوطني للأحرار، والذي يهدف الى زيارة 100 مدينة صغيرة ومتوسطة بمختلف جهات وأقاليم المغرب، بغية الاستماع لمشاكلها ومعيقاتها.
وحضر هذه المحطة ما يقارب 400 مشارك مشاركة، إلى جانب المنسق الجهوي للحزب بالجهة، عبد الرحيم الشطبي، أعضاء المكتب السياسي، محمد بودريقة، وجليلة مرسلي، التي تشغل كذلك رئيسة الهيأة الوطنية لمهنيي الصحة التجمعيين.
وأكد عبد الرحيم الشطبي، المنسق الجهوي للحزب بجهة بني ملال خنيفرة، أن استمرار برنامج 100 يوم 100 مدينة بجهة بني ملال خنيفرة هو امتداد لسياسة الانصات والتواصل التي ينهجها الحزب مع المواطنين بهذه الجهة المعروفة بشساعتها وخصوصياتها وصعوبتها أيضا، وأضاف الشطيبي أن مشاكل ازيلال على غرار باقي المدن من هذا الحجم تتلخص في ضعف البنيات التحتية الأساسية وضعف العرض الصحي والتعليمي، وغياب فرص الشغل للشباب.
وشدد الشطيبي على إيجاد حلول وصيغ قابلة للتنفيذ، والانفتاح على تعدد وجهات النظر، في تغيير تام للمنهجية الكلاسيكية التي تعتمد على المركز في بناء القرارات ووضع السياسات العمومية.
من جهتها قالت جليلة مرسلي، عضو المكتب السياسي للحزب، إن الزيارات المتواصلة لعدد من المدن الصغيرة والمتوسطة ، تندرج في سياق البرنامج التشاوري والتشاركي الذي أطلقه الحزب للنزول للميدان والاستماع لهموم ومشاكل السكان، وأكدت مرسلي أنه لا يمكن بناء قرارات من المركز، بعد أن اتضح ان هذه المقاربة تجاوزت مداها، وبالتالي كان لزاما على حزب التجمع الوطني للأحرار ان يستمع لسكان، وترتيب أولوياتهم وانتظاراتهم وتصوراتهم لتدبير حياتهم اليومية، وأضافت رئيسة هيأة أطر الصحة ، أن القطاع الصحي يشكل الأولويات المهمة لساكنة إقليم أزيلال، نظرا للضعف المهول الذي تعرفه البنيات الصحية، الى جانب مشاكل أخرى مرتبطة بالتعليم والتشغيل وضعف البنيات التحتية الأساسية كالطرقات والمرافق العمومية.
من جهته أكد محمد بودريقة، الذي كان يمثل المكتب السياسي، في كلمته أمام سكان أزيلال، أنه لا يمكن الحديث عن قطاعات اجتماعية كالصحة والتعليم بدون توفير مسالك طرقية وتقويتها بالإقليم، وذلك لفك العزلة عن عدد من الدواوير، التي تجد صعوبات بالغة للتنقل لمركز المدينة، علما أن تضاريس الإقليم وعرة، وأضاف بودريقة أن كرة القدم عرفته بعدد من المدن المغربية، غير أن جولات الأحرار مكنته من زيارة مثل هذه المدن المتوسطة والصغيرة من المغرب العميق، واستحضر بودريقة في كلمته، حوارا دار بينه وبين مواطنة مشاركة ضمن ورشات 100 يوم 100 مدينة بأزيلال التي فقدت ابنها خلال الأشهر الماضية بسبب غياب وضعف الطرقات وصعوبة ولوج المستشفيات بالإقليم.
عبد الكريم علاوي (موفد الصباح الى أزيلال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض