fbpx
حوادث

تأجيل ملف سائق “طاكسي” قتل لصا

أجّلت غرفة الجنايات بالمحكمة الاستئنافية لأكادير، النظر في ملف سائق سيارة أجرة كبيرة الذي دهس لصين بسيارته في حي المزار بمدينة آيت ملول، وأردى أحدهما قتيلا، إلى غاية 12 نونبر المقبل.
وقررت غرفة الجنايات إرجاء النظر في الملف، استجابة لطلب هيأة دفاع السائق، من أجل الاطلاع على الملف وإعداده واستدعاء الشهود، الذين عاينوا حادثة الاعتداء ومحاولة سرقة السائق من قبل المشتبه فيهما.
وقد مثل أمام النيابة العامة نهاية شتنبر الماضي، سائق سيارة أجرة كبيرة بآيت ملول، دهس اللصين، وتسبب في مقتل أحدهما، للاستماع إليه واتخاذ القرار الملائم في حقه. وصدم سائق “الطاكسي” بسيارته لصين كانا على متن دراجة نارية، أردى أحدهما قتيلا، فيما أرسل الثاني في حالة خطيرة بعد إصابته بجروح بالغة، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بإنزكان، حيث وضع رهن الاعتقال تحت الحراسة، ووجهت للسائق تهمة القتل غير العمد دون نية إحداثه.
وأفاد سائق سيارة الأجرة الذي تم إيداعه السجن بجروح، أن راكبي الدراجة النارية، قاما بإيقافه وسرقة كل ما بحوزته، تحت التهديد بالسلاح، وعندما حاول مقاومتهما طعنه أحدهما بسلاح أبيض على رأسه، قبل أن يلوذا بالفرار. وأضاف المتهم بأنه لم يتقبل الأمر، فقرر اللحاق بهما، وبعدها صدمهما من الخلف، قصد شل حركتهما واسترجاع ما سلباه منه، مشددا على أنه لم يكن يريد قتل أي منهما، غير أن ما وقع كان عكس إرادته.
وجرت الواقعة، حينما وصل سائق سيارة أجرة كبيرة إلى حي بآيت ملول، قادما إليها من إنزكان، وقام لصان على متن دراجة نارية، باعتراض سبيله وتعمدا توقيفه تحت التهديد بالسلاح، ولجآ إلى تعنيفه وسرقة ما بحوزته ثم لاذا بالفرار. وحينها قرر السائق مطاردة اللصين بواسطة الطاكسي وسط الشارع العام، وصدمهما، مرديا أحدهما قتيلا على الفور، في حين أصاب شريكه بجروح بالغة.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى