حوادث

مختصرات

10 سنوات لمروجي ممنوعات بفاس

وزعت المحكمة الابتدائية بفاس زوال أول أمس الاثنين الماضي، أكثر من 10 سنوات حبسا نافذا على 18 متهما، لأجل حيازة والاتجار في المخدرات واستهلاكها، بعدما توبعوا في 15 ملفا جنحيا محكوما في جلسة واحدة.
وب18 شهرا حبسا و500 درهم غرامة، أعلى عقوبة، أدين متهم باستهلاك المخدرات والعنف في حق الزوجة وممارسة ضغوط على شخص لأجل ممارسة الدعارة والاستمرار في ذلك وأخذ نصيب مما يحصل عليه الغير، كما ثان توبع لأجل “استهلاك المخدرات والعنف في حق الأصول” وثالث أدين بدوره لأجل الاستهلاك والسرقة.
وبسنة واحدة حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة، أدين رابع بتهم “حيازة المخدرات والاتجار فيها وتسهيل استعمالها على الغير بعوض مالي في حالة عود”، كما خامس متهم بمسك المخدرات بصفة غير مشروعة وتسهيل استعمالها على الغير وحمل سلاح في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والأموال، العقوبة نفسها المدان بها متهم سادس.
وتراوحت باقي الأحكام المرتبطة بحيازة المخدرات بمختلف أنواعها، بين شهر واحد و10 أشهر حبسا نافذة مع غرامات متفاوتة بتهم متقاربة مرتبطة بالحيازة والاتجار والاستهلاك، وبعضها مقرون بجنح أخرى بينها السرقة وانعدام التأمين وإهانة موظفين واستعمال العنف في حقهم وإحداث الضوضاء وحمل السلاح وادعاء واستعمال لقب مهنة منظمة.
حميد الأبيض (فاس)

إدانة تاجر مخدرات بالجديدة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة واحد من أشهر مروجي المخدرات بالجديدة، بتراب الجماعة الترابية لمولاي عبد الله والدواوير القريبة، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال بجنحة حيازة وترويج المخدرات.
وأحالت عناصر الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد التابعة لسرية الجديدة، المتهم على أنظار وكيل الملك في حالة اعتقال.
ويعد الموقوف واحدا من أشهر مرجي المخدرات، والذي دوخ المصالح الأمنية والدركية لسنوات، بعدما نجح خلال المدة الأخيرة في الإفلات من قبضتهم، وتمكنت عناصر الدرك الملكي من إيقافه بعدما كان البحث جاريا في حقه بموجب أزيد من 45 مذكرة وبرقية بحث على الصعيدين الوطني والمحلي.
وعلمت “الصباح” من مصادر عليمة أن المروج الموقوف متورط في عدة مساطر مرجعية، تم انجازها في حقه، من قبل فرقة مكافحة المخدرات بالشرطة القضائية بالجديدة، والمركزين القضائي والترابي للدرك الملكي لدى سرية الجديدة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اعتقال مهرب 979 قرصا مهلوسا

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، أربعينيا بتهمة مسك المخدرات وتسهيل استعمالها على الغير، بعد اعتقاله مساء الاثنين الماضي عند مدخل المدينة على متن سيارة خفيفة قادمة من طنجة وبحوزته كمية من الأقراص المهلوسة.
ووضعت السيارة بالمحجز البلدي في انتظار انتهاء محاكمة المتهم الذي حقق معه واستمع إليه في محضر قانوني لمعرفة مصدر ووجهة الكمية المحجوزة والمقدرة ب979 قرصا مهلوسا من مخدر الإسكتازي وكمية أخرى من مخدر الكيف، مخبأة بإحكام وبطريقة احترافية في السيارة.
وحجزت دورية أمنية لدى المتهم هاتفين ومبلغا ماليا يشتبه في أنه من عائدات ترويج المخدرات بعدما توصلت بمعلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “ديستي” حول نشاط السائق في نقل وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.
ح . أ (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق