أخبار الصباح

أخبار الصباح

> قطار
تسبب الظلام والأشغال داخل محطة القطار الميناء بالبيضاء، مساء أول أمس (السبت)، في سقوط مسافرين في حفرة، مباشرة عند نزولهم من القطار، ضمنهم مسنة. وأهملت مصالح المكتب الوطني للقطارات الضحايا تاركة إياهم يواجهون مصيرهم. ونقلت مسنة حلت وحيدة من الرباط، إلى مستعجلات الصوفي، وهي في حالة يرثى لها بسبب عجزها عن الوقوف جراء الآلام الحادة التي تسببت فيها الحفرة.
(م . ص)
> رضيعة
نظم عشرات الأشخاص، أخيرا، وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي بتاوريرت، تنديدا بوفاة رضيعة كانت ترقد فيه، وتم رفض استقبالها بالمستشفى الجامعي بوجدة، بعدما نقلت إليه في حالة وصفت بالحرجة. وندد المتظاهرون، ومعظمهم نشطاء من المجتمع المدني، بما اعتبروه “إهمال وتسيب المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بالمستشفى الجامعي المذكور”، مؤكدين أنه كان بالإمكان إنقاذ الطفلة، لولا رفض المصلحة استقبالها قبل مرور 48 ساعة، ما تسبب في وفاتها.
(ي. ع)
> انهيار
انهار، أول أمس (السبت)، منزل بالمدينة القديمة بالبيضاء بزنقة الرماة المغاربة. ولم يخلف الحادث أي إصابات لأن المنزل كان شاغرا. وجدد الانهيار الجديد، تخوفات سكان المنطقة من أن يتوالى مسلسل الانهيارات مرة أخرى، سيما في موسم التساقطات المطرية.
(إ. ر)
>عكاشة
أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، أول أمس (السبت)، بإيداع مؤطر بفريق الرجاء الرياضي سجن عكاشة، بناء على ملتمس وكيل الملك، بعد أن كشفت التحقيقات تحرشه جنسيا بلاعبين قاصرين.
(ص. ب)
> مستشار
قرر فاعل جمعوي ببوسكورة، وضع شكاية أمام وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، ضد مستشار جماعي وعضو المجلس الإقليمي بالنواصر، بعد أن هدده بالزج به في السجن، لأنه من سرب خبر تورطه في بيع سيارة للنقل المدرسي. وأكدت المصادر أن المستشار استشاط غضبا بعد نشر الخبر، خصوصا أن السيارة اقتناها محسنون لفائدة تلاميذ دوار بالمنطقة، متناسيا أن “الصباح” حصلت على المعلومات من جهات مسؤولة حول هذه الفضيحة.
(م. ل)
> وادي زم
يواجه فلاحون صغار بوادي زم مصاعب في الحصول على الشعير المدعم من قبل الدولة والمستورد من أمريكا. وطلب كسابون من عبد الحميد الشنوري، عامل خريبكة، فتح تحقيق، حول الجهات التي تتستر على توزيع الشعير دون وصوله إلى مستحقيه بقبيلة السماعلة، مؤكدين أنه يوزع خلسة بثمن 275 درهما، وهو ما يضر بمصالح الفلاحين.
(ع. ل)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق