حوادث

إدانة مغتصب فتاة بمكناس

صرحت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، بتأييد القرار المطعون فيه بالاستئناف، القاضي بإدانة حلاق بأربع سنوات سجنا نافذا، وبأدائه تعويضا لفائدة المطالبة بالحق المدني، في شخص الضحية (ح.أ)، قدره أربعون ألف درهم، بعد مؤاخذته من أجل الاغتصاب نتج عنه افتضاض، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لظروفه الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.
وذكرت مصادر “الصباح” أن القضية أثيرت عندما تقدمت الضحية بشكاية إلى النيابة العامة باستئنافية مكناس، تعرض فيها أنها كانت تعمل مربية لدى الأستاذة (س.ز)، مفيدة أن المشتكى به، الذي تربطه علاقة قرابة بمشغلتها، استغل فرصة تواجدها بمفردها بالمنزل ليقوم باغتصابها بالعنف، ما أفقدها عذريتها.
وأضافت أنه بعد عودة مشغلتها إلى البيت أخبرتها بالواقعة، ما جعلها تطلب منها عدم تقديم الشكاية مقابل وعدها بخطبتها من أهلها، الأمر الذي تجسد على أرض الواقع، بعدما تقدمت مشغلتها لخطبتها رفقة المتهم وشقيقته وصهره، إلا أنه حينما حان وقت إبرام عقد الزواج غادر المعني بالأمر صوب أكادير، ما جعلها تتقدم بشكاية في مواجهته.
خليل المنوني (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق