fbpx
أســــــرة

تقلصات الرحم في الشهر السابع

تنتاب الحامل مجموعة من المخاوف من بينها الولادة المبكرة في الشهر السابع، خاصة مع حدوث التقلصات في هذا الشهر تحديدا، الأمر الذي يقدم بشأنه الأطباء نصائح ويحددون أسبابه.
ومن أسباب تقلصات الرحم في الشهر السابع سوء تغذية الحامل وعمرها، الذي يتحكم في حدوثها، فهي عادة ما تحدث للفتاة في سن السادسة عشرة، وللحامل التي تجاوزت سن الخامسة والثلاثين، وهي سن خطرة بالنسبة للحمل، إلى جانب تعدد الحمل وتقاربه في الموعد، ما يزيد نسبة حدوثها، أي عدم وجود وقت كاف بمعدل عامين بين حمل وآخر.
ويؤكد الأطباء أن تقلصات الرحم في الشهر السابع من أسبابها كذلك إصابة الرحم بالتشوهات أو الالتهابات، مضيفين أن حدوثها يكون غير مقلق حين تدوم دقيقة واحدة، إذ تعتبر طبيعية ويطلق عليها اسم تقلصات “براكستون هيكس” نسبة إلى الطبيب الذي اكتشفها وتابعها.
ولا تكون التقلصات مقلقة حين لا تحدث في وقت منتظم، فقد تشعر بها الحامل في الصباح وفي المرة الثانية في المساء، وفي مرة ثالثة ظهرا، إذ ليس لها وقت محدد، بينما إذا كانت منتظمة وطويلة، فهي تدعو إلى القلق.
وللتخلص من الانقباضات الطبيعية يجب على الحامل أن تغير وضعيتها، فإذا كانت واقفة، عليها أن تمشي، وإن كانت جالسة، عليها أن تقف، حسب ما يؤكده الأطباء، بينما إذا كان الألم لا يطاق ولا يحتمل، تصبح مصنفة بأنها أعراض ولادة مبكرة، وغالبا ما يتم اللجوء إلى الطبيب.

أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى