fbpx
الرياضة

كيسر: تعادلنا مع الرفاع ملغوم

قال محمد كيسر، مدرب أولمبيك آسفي، إن التعادل بهدف لمثله أمام الرفاع البحريني الجمعة الماضي في ذهاب الدور الأول لكأس محمد السادس للأندية البطلة، نتيجة ملغومة.
وقال كيسر في ندوة بعد المباراة «كنا ننتظر أن المباراة ستكون صعبة، ضد منافس عنيد. دخلنا المباراة وكلنا عزم على تحقيق الفوز. في الجولة الأولى كانت نسبة الاستحواذ عالية، وصبت في مصلحتنا. أتيحت لنا العديد من الفرص وللمباراة الثانية، لم ننجح في إحراز أكثر من هدف».
وأضاف «نقطة التحول في المباراة هي خروج أنس الورداني بسبب الإصابة، ثم أصيب رضا الزهراوي بدوره. في الشوط الثاني داخل اللاعبون عازمين على إضافة هدف ثان، وحذرتهم من الهجمات المرتدة للمنافس الذي يتوفر على لاعبين متميزين، وتمكن من إحراز هدف التعادل».
وختم «أقحمنا بعض اللاعبين الشباب، الذين أبلوا البلاء الحسن، أعتقد أن التعادل يبقى نتيجة ملغومة، لكننا نؤمن بحظوظنا في مباراة الإياب».
وأحرز هدف السبق لفريق آسفي مهاجمه الإيفواري كوفي بوا بضربة رأسية في الدقيقة الأولى من الشوط الأول، ثم أدرك الفريق البحريني التعادل في الدقيقة 73 عن طريق المدافع مراد الناجي بالخطأ في مرمى مختار مجيد.
وتابع المباراة ألف متفرج، وقادها الحكم السوداني محمد الفاضل، بمساعدة عمر حامد وناجي الفاتح صباحي، واحتج الفريقان على قرارات الحكم في فترات متفرقة من المباراة.
وقال علي عاشور، مدرب الرفاع، «بداية نبارك لأنفسنا نقطة التعادل. المباراة كانت صعبة ومعقدة، أن تستقبل هدفا في الدقيقة الأولى أمر صعب. استطعنا الرجوع في المباراة، وصنع العديد من الفرص، برغم أن المنافس الذي واجهناه قوي ويتميز الحماس، لأنه يلعب على أرضه وبين جمهوره، بعد عشرة أيام سيكون الإياب في المنامة، وسنبذل قصارى جهدنا للفوز والتأهل إلى الدور المقبل».
وعن أداء الحكم قال عاشور«ليس من اختصاصي الحديث عن الحكام، لكن أعتقد أن بعض قرارات الحكم لم تكن صائبة، وفي رأيي أحد لاعبي فريقي كان يستحق الطرد».
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى