fbpx
حوادث

حجز سيارات ودراجات مسروقة في طريقها إلى المغرب

أعلنت قوات الحرس المدني الإسباني، الثلاثاء الماضي،  أن وحداتها العاملة بميناء طريفة، أحبطت محاولة تهريب عشر سيارات وثلاث دراجات نارية مسروقة، كان مهربون مغاربة يعتزمون العبور بها نحو ميناء طنجة المدينة.
وذكرت الشرطة الإسبانية، في بلاغ لها، أن إحباط هذه المحاولة تم في إطار العمليات الروتينية التي تقوم بها عناصر الحرس الإسباني لمراقبة وثائق السيارات العابرة للخط البحري طريفة – طنجة، حيث تمكنت خلالها من حجز 10 سيارات من أنواع مختلفة وثلاث دراجات نارية، وضبطتها وهي على أهبة شحنها بوثائق مزورة في اتجاه ميناء طنجة المدينة، بعد أن أثبتت معطيات الترقيم أن لوحاتها مزورة، وأنها مسروقة بين نهاية شهر غشت الماضي وبداية شهر شتنبر الجاري.
وبحسب ما ورد في البلاغ، فإن الشرطة الإسبانية ألقت القبض على ثمانية أشخاص متورطين في هذه العملية، وجميعهم يحملون الجنسية المغربية، ولهم سوابق لدى الأمن الاسباني في مجالات تهريب البضائع المسروقة، حيث أقروا جميعا بالمنسوب إليهم، ومن المنتظر إحالتهم على القضاء لمحاكمتهم بتهم سرقة السيارات وتزوير وثائقها ولوحاتها من أجل تهريبها خارج حدود “شينغن”.
كما كشف البحث مع الموقوفين المغاربة، أنهم كانوا يعمدون إلى سرقة السيارات وتزوير وثائقها وأرقام لوحاتها، قبل أن يقوموا بنقلها نحو المغرب باعتبارها سيارات مستوردة، ليتم بيعها إما مفككة بالأسواق المغربية، أو نقلها وبيعها بوثائق ولوحات معدنية مزورة في بعض الدول الإفريقية، التي لا تتوفر على قوانين مراقبة صارمة. وتنضاف هذه العملية، إلى محاولات أخرى مماثلة خلال الشهور الأخيرة، جرى على إثرها تفكيك عدة شبكات إجرامية دولية، واعتقال عشرات من أفرادها كانوا ينشطون في سرقة السيارات ويحاولون تهريبها إلى المغرب مرورا بمدينة سبتة المحتلة أو عبر الميناء المتوسطي وميناء طنجة المدينة، ومن أهمها شبكة تنشط بالأقاليم الأندلسية وأخرى في العاصمة الإسبانية مدريد والمدن المجاورة لها كسرقسطة وطوليدو…
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى