fbpx
حوادث

البراءة لمتابع في حراك الريف

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، في جلستها الثلاثاء الماضي، حكمها في ملف يتابع فيه ناشط في حراك الريف، بتهم ثقيلة، القاضي ببراءته. وتوبع المعني بالأمر القاطن بدوار ” تافراست ” بجماعة وقيادة آيت يوسف وعلي، من قبل النيابة العامة من أجل وضع متاريس بالطربق العام بغية تعطيل المرور به ومضايقته وإضرام النار عمدا في أشياء مملوكة للغير والإهانة، والاعتداء على رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بعملهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والترصد، والعصيان المسلح بواسطة عدة أشخاص، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وتكسير وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتظاهر في الطريق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومية، والمشاركة في ذلك.
وقضت المحكمة بعد خمس جلسات جرى فيها الاستماع إلى المصرحين والشهود، بعدم مؤاخذة المتهم، من أجل ما نسب إليه والتصريح ببراءته وتحميل الخزينة العامة الصائر. وفي السياق ذاته، أجلت الغرفة نفسها النظر في ملف مماثل يتابع فيه متهم واحد يوجد في حالة فرار من أجل تخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة والتظاهر بدون ترخيص بالطرق العمومية وإهانة واستعمال العنف ضد موظفين عموميين ورجال القوة العمومية.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق