مجتمع

تحرير الملك العمومي بالجديدة

شنت السلطة المحلية التابعة للمقاطعة الإدارية الثانية والثالثة بالجديدة، الأسبوع الماضي، حملة على الباعة المتجولين المحتلين للملك العمومي بمختلف الشوارع والأزقة والساحات التابعة لهما.
وعملت السلطة المحلية ممثلة في قائدي المقاطعتين وأعوانهما وعدد من رجال القوات المساعدة، على جمع العربات المدفوعة والمجرورة والدراجات ثلاثية العجلات المحملة بالفواكه والخضر والمأكولات الخفيفة، ونقلتها عبر شاحنة نحو المحجز البلدي، للنظر في أمرها.
وشملت الجملة التحريرية شوارع نابل والسويس وساحة الحنصالي التابعة للمقاطعة الإدارية الثانية وشارع محمد السادس ومحمد الخامس وحي المطار وحي السلام وجزء كبير من شارع خليل جبران وبعض الأماكن الموجودة قرب المساجد والوكالات البنكية، بالنسبة للمقاطعة الثالثة.
وفيما عبر عدد من السكان والمهنيين عن ابتهاجهم لهذه الخطة، الرامية إلى تحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين والفراشة، انتقدها بعض المتضررين من الهجوم على ممتلكاتهم بحجز عرباتهم، التي تعتبر مصدر رزقهم ورزق أبنائهم. وطالبوا السلطات المحلية والقائمين على تسيير الشأن المحلي (المجلس الجماعي)، عوض منعهم وحجز سلعهم، البحث لهم عن بدائل حقيقية لضمان عيشهم.
وطالب عدد من السكان السلطات المحلية التابعة لمختلف المقاطعات بالحرص على ضمان حرية التجول للمواطنين وركن سياراتهم، إذ غزت أغلب الشوارع ظاهرة احتلال غريبة، تتمثل في قيام أصحاب المحلات التجارية وبعض السكان، بضع حواجز إسمنتية وأحيانا حديدية مذببة فوق وجنب الطوارات وهو ما يسيئ إلى جمالية ورونق الأزقة والشوارع، بل منهم من لجأ إلى وضع أسلاك وقضبان حديدية وحفظ المساحات القريبة من بابه ومنهم من زرع الشوك أمامه (شجر الصبار).

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق